عاجل

تقرأ الآن:

تطبيق " كن عيني " لمساعدة المكفوفين في حياتهم اليومية.


تكنولوجيا

تطبيق " كن عيني " لمساعدة المكفوفين في حياتهم اليومية.

آن هانسن البالغة من العمر خمسين عاما، لم تولد كفيفة ، لكن في سن العاشرة،عانت من التهاب الشبكية الصباغي، لتفقد بصرها تماما منذ عشر سنوات.
اليوم وبفضل تطبيق “كن عيني“على الهاتف الذكي، أصبح بإمكانها الإتصال بأشخاص مبصرين، تطوعوا لمساعدة المكفوفين في تسييرحياتهم اليومية .

تقول آن هانسن: “من الممكن أن أصبح أكثر استقلالية عندما أطبخ مثلا أوعندما يكون لدي ضيوف وأريد أن تكون الأمور أوضح بالنسبة لي، سأتصل بشخص ما وأسأله مثلا إذا كانت درجة حرارة الفرن مناسبة أم يجب الترفيع فيها.”

الشخص المكفوف يمكنه مثلا أن يعرف تاريخ انتهاء صلاحية علبة الحليب في ثلاجته، بعد ان يتصل بأحد المتطوعين عبر
محادثات مرئية مباشرة مثل محادثات سكايب.
تطبيق “ كن عيني“، ابتكره الدنماركي هانز يورغن يبيرج، الذي يعاني بدوره من ضعف البصر.

يقول هانز يورغن يبيرج:“نحن نأمل أن نوفر للكثير من الناس تجربة مباشرة وأولية لمساعدة الأشخاص المكفوفين والأخذ بأياديهم إن صح التعبير،
الأمر يشبه الإقتراب من شخص أعمى في الشارع والقول له : “هل تحتاج لمساعدة“؟ أو شيء من هذا القبيل.”

تطبيق” كن عيني“، يضم الآن ثلاث عشرة متطوعا حول العالم ويمكن تحميله مجانا على نظام التشغيل “آي أو إس”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مزارعون مغاربة يكافحون ظاهرة التغير المناخي

تكنولوجيا

مزارعون مغاربة يكافحون ظاهرة التغير المناخي