عاجل

تقرأ الآن:

تظاهرة "فيزا للموسيقى"، فرصة لدعم المواهب الشابة عالميا


Cult

تظاهرة "فيزا للموسيقى"، فرصة لدعم المواهب الشابة عالميا

العاصمة المغربية الرباط ، احتضنت مؤخرا الطبعة الثالثة لتظاهرة “فيزا للموسيقى”، بمشاركة عدد كبير من الفنانين والفرق الموسيقة من بلدان مختلفة.
التظاهرة تعد ملتقى دوليا لموسيقيين ومهنيين من إفريقيا والشرق الأوسط وتشمل لقاءات مهنية وندوات وعروضا موسيقية متنوعة الهدف منها، تحقيق الإنتشار العالمي للمواهب الشابة.

يقول وزير الثقافة المغربي محمد أمين صبيحي:“كان من الضروري بالنسبة لنا، هنا في المغرب، تعزيز هذه المهن، التي تعنى بتنظيم الجولات الفنية وتعزيز الدور الرئيسي الذي تلعبه شركات الإنتاج والتوزيع. الدولة يمكنها بالتأكيد تشجيع الإبداع الموسيقي، ولكن ما جدوى ذلك إذا لم يصل هذا الإبداع إلى الجمهور؟”

حوالي خمسين فرقة موسيقية شاركت في هذا الحدث، الذي تواصل على مدى أربعة أيام.
فرقة الريغي “إفريقيا المتحدة“، تضم فنانين من المغرب وساحل العاج والكونغو وجزر القمر.
الفرقة، تشكلت قبل عشر سنوات في جزر القمر، بقيادة فهد فايسيول
ويوجد مقرها الحالي في الرباط.

يقول فهد فايسول:“أنا هنا في فيزا للموسيقى للبحث عن عقود وأشياء تهم مستقبلنا وإشعاعَنا الفني في الخارج.”

بيلي دومينغو، هو مديرمهرجان “ كاب تاون” الدولي للجاز، الذي يعد أكبرمهرجان جاز في أفريقيا، العام الماضي كان حاضرا لأول مرة في تظاهرة فيزا للموسيقى
يقول بيلي دومينغو:” أخذت فنانين تعرفت إليهما في فيزا للموسيقى ، للمشاركة في مهرجان “ كاب تاون للجاز، كان هناك هشام عازف الكمان، لقد أحبه الجمهور كثيرا، الآن سيعزف مع ديباك أعظم عازف كمان في الهند، سيقدمان عروضا ثنائية. قدمنا أيضا عروضا ناجحة لمشروع
Istanbul Session“، الذي اعجبني كثيرا، كما أسعى لإكتشاف المزيد من المواهب هنا.”

الفنان كارلوس لوبيز القادم من الرأس الأخضر و المقيم حاليا في باريس ، قدم عرضا موسيقيا رائعا في هذه التظاهرة وجلب إليه أنظار منظمي الحفلات.

يقول روبرت دراي، وكيل أعمال الفنان كارلوس لوبيز:” لقد قمنا باتصالات مع منظمي الحفلات، الذي أعجبوا بالعرض وسنقدم بالفعل حفلات في سويسرا والمكسيك، الأمور تسير على ما يرام.”

فرقة “دوي” القادمة من مدينة الداخلة، في الصحراء الغربية
تعاونت مع موسيقيين فرنسيين، لإنتاج ألبوم جديد، اتحفت الجمهور الحاضر بباقة من أغانيه.

ماريا ساموشكينا مديرة مهرجان الجاز في موسكو وهي تحضر لأول مرة تظاهرة فيزا للموسيقى:” لم أر من قبل فنانين متحمسين ومنفتحين بهذا الشكل، هناك إيقاعات إفريقية، وهو ما ينقصنا في روسيا ، هناك هذه الثقافات المتعددة، التي يمكننا مزجها مع ثقافتنا للحصول على شيء مذهل.”

فرقة “جدل” القادمة من عمان، نجحت في المزج بين كلمات بسيطة بالدارجة الأردنية وإيقاعات الروك أند رول. في فيزا للموسيقى شدت بأجمل أغاني ألبومها الجديد “مليون”.

الفنان المغربي جبارة، يمزج بين ايقاعات موسيقية متنوعة مثل الروك والراي.

يسالفه فولفغانغ شبيندلر:” ما هي نتائج الطبعة الحالية من فيزا للموسيقى بالنسبة لك؟

فيجيب الفنان جبارة:” هذا العام لدي خمسة مشاريع تعاون مع أفارقة، لإنتاج خمسة ألبومات وللمشاركة في مهرجانات في لتوانيا وألمانيا وإفريقيا”

مجموعة جاكو “ جاكو”-“Jakko” الموسيقية، هي ثمرة تعاون بين فنانين مغاربة وسينغاليين، يقودها عازف الربابة الشهير فولان بوحسين.

يقول فولفغانغ شبيندلر: “هنا في فيزا للموسيقى، يسعى المهنيون في مجال صناعة الموسيقى، لإكتشاف مواهب تفتقد المال اللازم للتعريف بنفسها. بعض الفنانين سيكونون حاضرين في أكبر المهرجانات الدولية.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
نجوم محليون وعالميون في مهرجان الجاز الدولي في مدريد

Cult

نجوم محليون وعالميون في مهرجان الجاز الدولي في مدريد