عاجل

تقرأ الآن:

مقابلة خاصة بيورونيو مع الرلمانية الأوروبية كاتي بيري


مكتب بروكسل

مقابلة خاصة بيورونيو مع الرلمانية الأوروبية كاتي بيري

في مقابلة خاصة بيورونيوز تحدثت البرلمانية الأوروبية كاتي بيري عن أهمية قرارات البرلمان الأوروبي بما يخص تركيا.

جيروش شاندور من يورونيوز: هل من انعكاس لهذه المناقشات على الاتفاق الأوروبي التركي بما يخص مسألة اللجوء الا تخشون ان يسمح الرئيس التركي بعبور اللاجئين مجددا ألى الإتحاد الأوروبي؟

البرلمانية الأوروبية كاتي بيري: بكل صدق، عندما وُقِّعَ الاتفاقُ شغل بالنا كيف أن مسألة انتهاك حقوق الانسان قد
تم غض النظر عنها. نحنن نقلق منذ سنوات ثلاث مما يحدث في تركيا بخاصة عندما يتعلق الأمر بالحريات الإعلامية و بحقوق الانسان و حقوق الأقليات و منذ تموز يوليو الماضي الأوضاع تسوء. الآن نحن لا ندعو الى عدم ابرام اتفاقات مع تركيا حول الطاقة و الشؤون الخارجية و وقف توافد اللاجئين و مساعدة الدولة التركية على رعاية ثلاثة ملايين لاجئ نحن نعتبر ان الاتحاد الاوروبي عليه ان يقوم بالمزيد من الجهود بفعل الوعود التي تمت برعاية اللاجئين و السماح لهم بالدخول الى الاتحاد الاوروبي بصورة شرعية و هذا ما لا نقوم به بالوقت الحاضر. لكن بالنسبة لبلد مرشح لعضوية الاتحاد الاوروبي لدينا شروط و معايير واضحة و الانضمام يقيَّم بناء على هذه المعايير. في مطلق الأحوال نعتبر انه من واجبنا كبرلمانيين ان نطرح الصوت عندما يُسجن لنا زملاء و عندما يسجن مئة و خمسة و اربعون من الصحفيين. و يصرف عشرة آلاف شخص من العمل.

جيروش شاندور من يورونيوز: الرئيس اردوغان اعلن ان تركيا يجب ان تتحالف مع الصين و مع روسيا بدلا عن الاتحاد الاوروبي اليس من تخوّف لديكم من ذلك؟ الا من عودة الى التحاور مع تركيا حول القيم المشتركة؟

البرلمانية الأوروبية كاتي بيري: الحوار صعب نقول ذلك بوضوح من جهتنا كبرلمانيين و من ناحية المجلس الاوروبي كذلك هنالك تشنج و تباعد. بكل الأحوال الشعب التركي له ارتباط وثيق باوروبا منذ ستين عاما و تركيا عضو في حلف الاطلسي و الشعب التركي يتطلع صوب الغرب لا نحو الشرق. نعم ان الرئيس اردوغان هو الأقوى في تركيا لكن الشعب التركي كان دوما مؤيدا لانضمام بلاده الى الاتحاد الاوروبي لم نغير موقفنا ازاء هذا الموضوع انما نتفاعل نسبة لما يجري حاليا و نسبة لما تقوم به الحكومة التركية هناك .

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

مكتب بروكسل

القمة الأوروبية الأوكرانية كانت من ابرز الإهتمامات الأوروبية ليوم الخميس الرابع و العشرين من نوفمبر