عاجل

تقرأ الآن:

تباين ردود الفعل الأمريكية بشأن وفاة فيدل كاسترو


الولايات المتحدة الأمريكية

تباين ردود الفعل الأمريكية بشأن وفاة فيدل كاسترو

وفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، تثير موجة من الجدل بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الولايات المتحدة الأمريكية.
ففي الوقت الذي أعرب فيه الرئيس المنهية ولايته باراك أوباما عن “صداقته للشعب الكوبي“، بعد الجهود الكبيرة التي بذلها لطي صفحة “الخلافات السياسية العميقة” التي استمرت أكثر من نصف قرن ،و وصفه رحيل كاسترو باللحظة العصيبة بالنسبة للكوبيين والأمريكيين من أصل كوبي بسبب التأثير الكبير للزعيم الكوبي على تغيير مجرى حياة الأفراد والأسر والأمة الكوبية.

الرئيس الجمهوري المنتخب دونالد ترامب وفي أول رد فعل له على وفاة كاسترو غرد بقوله “فيدل كاسترو مات “، قبل أن يضيف في تغريدة أخرى :الرئيس السابق “دكتاتور وحشي قمع شعبه منذ ما يقارب ستة عقود”.
مواقف الحزب الجمهوري حملت في مجملها نفس العبارات، حيث تفاعل السيناتور الجمهوري عن ولاية فلوريدا ماركو روبيو بتغريدة قال فيعا “ التاريخ سيتذكر فيدل كاسترو كقاتل وديكتاتور شرير، فرض البؤس وجعل شعبه يعاني.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

أوروبا تنعي الزعيم الكوبي فيدال كاسترو وتعتبره شخصية القرن العشرين