عاجل

تقرأ الآن:

السرعة:الألماني نيكو روزبيرغ ينتزع أول لقب عالمي له


speed

السرعة:الألماني نيكو روزبيرغ ينتزع أول لقب عالمي له

الصحفي برونو سوزا: أهلا و مرحبا بكم في حصة “ السرعة” . علينا أن ننتظر السباق الأخير لهذا الموسم لمعرفة بطل العالم ، لكن هذا لا يعني أن السباق كان مثيراً. كما كان منتظراً ، لويس هاملتون فاز بالجائزة الكبرى لأبو ظبي ، نيكو روزبيرغ حل ثانياً و انتزع اول لقب عالمي له.

السيناريوهات التي كان بإمكانها منح اللقب العالمي لنيكو روزبيرغ كانت متعددة. لكن في آخر المطاف الأكثر منطقية هو الذي حدث في حلبة أبو ظبي . لويس هاملتون فرض سيطرته و زميله الألماني حل في المركز الثاني بعد55 دورة مكثفة، ليتحصل روزبيرغ على لقبه العالمي الأول بفارق 5 نقاط فقط عن ملاحقه.
في بداية السباق لم يجهد نفسه ليفر عن ملاحقيه فقد كان الأسرع. لكن في العشر دورات الأخيرة ، كان روزبيرغ الثاني متبوعا بريد بول و فيراري، ما دفع بـ“بادي لوف” المدير التقني لمرسيدس كي يحمل مكبر الصوت ليطلب من روزبيرغ الزيادة في السرعة ، و لكن دون فائدة!

الصحفي برونو سوزا: بعد 34 سنة من تتويج كيكي روزبيرغ بطلاً عالمياً، نيكو أخيراً تتبع خطى والده. أسرة روزبيرغ يمكنها التباهي ببطلين مختلفين، بعد غراهام ودامون هيل.

عن عمر يناهز 31 عاماً ، نيكو روزبيرغ هو الابن الثاني بطل العالم لعائلة روزبيرغ بعدما تحصل والده كيكي على اللقب العالمي عام 1982. كما يعتبر نيكو ثالث بطل عالمي مع علامة مرسيدس بعد خوان مانويل فانجيو (1954،1955) و لويس هاملتون (2014،2015).
بالنسبة لنيكو سباق السيارات سرعان ما فرض نفسه كطريق يجب اتباعها. والده نصحه و دعمه سيما في الجانب المالي، و في سن 15 ، كان عليه أن يتصارع على الحلبة مع لويس هاملتون الذي فرض سيطرته عليه، و بعد سنتين نيكو يفوز ببطولة ألمانيا للفورمولا “بي. أم. دابل يو“، ليواصل سباقاته مع المصنع الفرنسي إي أر تي في الجائزة الكبرى 2.

الصحفي برونو سوزا: موسم 2016 انتهى ، نيكو روزبيرغ لم يكن السائق الوحيد الذي الذي حق له الاحتفال. في بطولة العالم للرالي، كان هناك منافس وحيد لم يخيب الآمال، كالعالدة لقبه العالمي الرابع كان بمثابة نزهة في حديقة بالنسبة لسيباستيان أوجييه.

لن نراه على متن فولفاغن بولو الموسم القادم ، الفرنسي سيباستيان أوجييه بطل العالم لأربع مرات، استطاع هذا الموسم أن يفوز في ست مراحل عالمية ، منها اربع متتالية بين آب /اغسطس و أكتوبر/تشرين الأول.
انتصار يتلوه انتصار في 2016 ، سائق فولسفاغن قدم كل ما لديه ، رغم وجود منافسين كانوا يطمحون لاعتلاء منصة التتويج ، إلا أنهم لم يكونوا يشكلون تهديداً حقيقياً ، ما جعله يضيف اللقب الرابع له على التوالي، و لن يهدأ له بال حتى يجد سيارة أخرى بعد انسحاب فولسفاغن من الراليات.

الصحفي برونو سوزا:في الموتو جي بي ، للمرة الاولى لدينا تسعة فائزين مختلفين خلال الموسم. و رغم ذلك اللقب الثالث لمارك ماركيز كان مفروغاً منه.

من أهدافه المسطرة أن يترك بصمة مع السائقين الكبار في الدراجات النارية ، عمره لم يتجاوز 23 عاماً الاسباني مارك ماركيز لن ينسى هذه السنة 2016 التي ستبقى راسخة في ذهنه ، بعدما صارع من أجل اللقب العالمي ، و لم يترك الفرصة للآخرين منذ البداية إلى النهاية.
ماركيز بدأ يظهر على الساحة الدولية عام 2008 و كان عمره فقط 15 عاماً ، لتتوالى انتصاراته إلى أن صار بطلا عامليا.

الصحفي برونو سوزا: سبيد تأتي إلى نهايتها مع أكبر بطولات الموسم 2016. أنتم الذين وضعتم ثقتكم فينا و تابعتمونا في أكبر اللحظات في الموتوسبورت، نقول لكم شكرا جزيلا لكم..

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

speed

سبيد: سباق أبو ظبي سيحسم بين هاملتون وروزبرغ