عاجل

عاجل

حزن وأسى لدى الكوبيين بعد وفاة فيدل كاسترو

بعلم وطني عملاق وبصورة الزعيم الراحل اختار هؤلاء الطلبة التعبير عن حزنهم بوفاة فيدل كاسترو بتنظيم وقفة ترحم في مدخل جامعة هافانا، وقفة تحمل أكثر من دلالة في جامعة درس فيه أب الثورة…

تقرأ الآن:

حزن وأسى لدى الكوبيين بعد وفاة فيدل كاسترو

حجم النص Aa Aa

بعلم وطني عملاق وبصورة الزعيم الراحل اختار هؤلاء الطلبة التعبير عن حزنهم بوفاة فيدل كاسترو بتنظيم وقفة ترحم في مدخل جامعة هافانا، وقفة تحمل أكثر من دلالة في جامعة درس فيه أب الثورة الكوبية.

طالب كوبي يقول:“نحن واثقون، الشباب واثقون من أن كوبا لديها عملية أساسية بجذور راسخة في القومية الكوبية و متجذرة في الواقع الكوبي وهذا هو النموذج الكوبي، الفضل في ذلك كله يعود لفيدل كاسترو وجيله، جيل حركة السادس والعشرين يوليو/تموز، نحن على علم بأنّ العملية مستمرة.”

رحيل إلكومندتني كان له وقعا كبيرا على الكوبيين الذين بدى عليهم الحزن والأسى، مواطن كوبي قال:“أنا جد حزين لقد كان قائدنا، قائد الشعب والعالم“، نفس الشعور لدى هذه الكوبية التي صرّحت قائلة:“حزننا كبير جدا بوفاة قائدنا، ولكن رغم وفاته إلا أنّه سيبقى دائما قائدنا.”

عقب وفاة كاسترو أعلنت السلطات الكوبية الحداد الوطني لمدة تسعة أيام اعتبارا من أمس السبت إلى غاية الأحد المقبل كما أوضحت أنّ كل الانشطة والعروض العامة ستتوقف خلال هذه الفترة.