عاجل

المئات من سكان الاحياء الشرقية في مدينة حلب في شمال سوريا تمكنوا من الفرار إلى مناطق تسيطر عليها قوات النظام الليلة الماضية، وقد تزامن ذلك مع تلقي الفصائل المعارضة ضربة موجعة بخسارتها أكبر الاحياء تحت سيطرتها.

وقد توجه السكان الفارون من حيي الحيدرية والشعار في شرق حلب إلى مساكن هنانو والتي كانت قوات النظام قد استعادت السيطرة بالكامل عليها يوم أمس بعد أسبوع من مواجهات ضارية مع الفصائل المعارضة.

نزوح أكثر من 500 مدني من أحياء عدة في شرق حلب يعد المرة الأولى منذ العام 2012 بعد انقسام المدينة بين أحياء شرقية تحت سيطرة الفصائل وغربية تحت سيطرة قوات النظام. وعلى جبهة أخرى أفادت وسائل إعلامية أن عددا من المدنيين قتلوا وجرح أخرون هذا الأحد اثر انفجار سيارة مفخخة في الريف الشمالي لحلب وسط استمرار المعارك بين الفصائل المعارضة وتنظيم “داعش” على عدة جبهات قرب مدينة الباب وقد تم نقل الجرحى إلى مستشفى في مدينة كيليس في جنوب تركيا.