عاجل

تقرأ الآن:

إستقالة عضو جمهوري في المجمع الانتخابي رفضاً لرئاسة دونالد ترامب


العالم

إستقالة عضو جمهوري في المجمع الانتخابي رفضاً لرئاسة دونالد ترامب

ما يزال فوز الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب في انتخابات الثامن من تشرين ثاني نوفمبر الحالي يثير موجة من الانتقادات والسخط يرتفع صداها ويخبو، حالها كحال المظاهرات بالشارع التي دفعت بالغاضبين وغير المؤمنين بفوز الملياردير ترامب الى الاحتجاج، فبعد طلب البعض وبينهم حملة المرشحة الديمقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون اعادة عد الاصوات في ثلاث ولايات، اعلن مندوب ولاية تكساس بالمجمع الانتخابي آرت سيسنيروس وهو من الجمهوريين استقالته الاثنين لعدم قناعته الشخصية بالتصويت لدونالد ترامب، وذلك بعد حسم ترامب تلك الولاية لصالحه والفوز بالبيت الابيض، وبذلك لن يحسب صوته ضمن الثمانية والثلاثين مندوبا عن ولاية تكساس الذين صوتوا لترامب.
الخطوة جاءت قبل انعقاد المجمع الانتخابي في التاسع عشر من كانون اول ديسمبر المقبل للمصادقة على نتائج التصويت واعلانها رسميا، خصوصا وان بعض الولايات تفرض على مندوبيها اختيار الفائز بأصوات الولاية، بينما تمنح اخرى حرية الاختيار.
سيسنيروس صرح بعدم قدرته على التصويت لترامب وان عاش في صراع مع ضميره في التصويت لترامب لكنه قرر في النهاية تغليب مبادئه وقناعاته التي تقول بأن ترامب غير مؤهل لتولي منصب الرئاسة وانه تقدم باستقالته لتعيين شخص مكانه ينتخب ترامب، وقال ان التصويت لترامب يعد خيانة لله، على حد تعبيره.
استقالة سيسنيروس تأتي وسط اعلان سبعة مندوبين على الاقل تمردهم، حيث خالفوا اصوات ولاياتهم التي انتخبت ترامب، لكن العدد ليس كافيا لمنع الاخير من الوصول الى البيت الابيض، وحاز ترامب على ثلاثمئة وستة اصوات مقابل مئتين واثنين وثلاثين صوتا لكلينتون من اصوات مندوبي المجمع الانتخابي.
منذ الانتخابات كثرت الدعوات في الشارع الاميركي ومن اليسار الى الغاء المجمع الانتخابي، بعد ان خسرت كلينتون اصوات المندوبين لكنها فازت على ترامب بالتصويت الشعبي بمليوني صوت على الأقل.
كان ترامب وصف طريقة الانتخاب قبل الانتخابات من خلال المجمع الانتخابي بالمزيفة، لكنه ما لبث ان وصف الطريقة بالعبقرية.

المقال المقبل

العالم

انتخابات النمسا.. وموجة اليمين المتشدد في أوروبا