عاجل

تقرأ الآن:

البساطة تطغى على تقويمات بيرللي 2017


Cult

البساطة تطغى على تقويمات بيرللي 2017

In partnership with

منذ العام ثلاثة وستين من القرن الماضي وتقويمات بيريللي السنوية، الشهيرة بصور أجسام حسناوات بملابس خفيفة وعارضات شبه عاريات، تتصدر عناوين الصحف. الأمر لم يستثن تقويمات العام المقبل ولكن مع لمسة من التجديد، فالاختيار لم يقتصر على الفئة الشابة مع قليل من الماكياج وتفادي الملابس الخفيفة نوعا ما.

تحت عنوان “عاطفي“، ضمّ التقويم الجديد أربعين صفحة مع صور لأربع عشرة ممثلة مشهورة من جميع الفئات العمرية حيث نجد نيكول كيدمان، أوما ثورمان، هيلين ميرين، شارلوت رامبلينغ، كيت وينسلت، جوليان مور ولوبيتا نيونغو. صور التقطها المصور الألماني بيتر ليندنبيرغ.

نيكول كيدمان، أوما ثورمان، هيلين ميرين وشارلوت رامبلينغ شاركن في حفل عشاء بيريللي في التاسع والعشرين تشرين الثاني-نوفمبر بباريس. ردود أفعالهن كانت إيجابية بخصوص اختيار التقويم لصور نساء من دون التركيز على الجنس أوالإيحاءات الجنسية.

الممثلة شارلوت راملينغ قالت عن التقويم: “من الرائع جدا رؤية نساء دون الكثير من الماكياج ولا يمتلكن جمالا خارقا ورائعات وإنما فقط جميلات وطبيعيات”. أما الممثلة هيلين ميرين فأضافت:
“هذا ما ندعوه البساطة ووهذا ما اقوم به منذ مدة طويلة في إطار مهنتي كممثلة وهذا ما يجب القيام به إذا أرادت الممثلة النجاح وإلاّ فهي محكوم عليها بالفشل”.

هذه هي المرة الثالثة التي يشارك فيها المصور بيتر ليندنبيرغ في التقويم مع صور تمّ إلتقاطها في مناسبات عدة في برلين ولندن ولوس أنجلوس، لو توكيه ونيويورك. المصور فضل التركيز في عمله على الجمال الطبيعي والأنوثة. بيتر ليندنبيرغ قال: “المثير يترجم عادة بلباس البحر والكعب العالي. أنا شخصيا أتوقع العكس. أعتقد أنّ المثير شيء مخفي تماما وليس مكشوفا. فالشيء المكشوف لا يمكن أن يكون مثيرا أكثر من ذلك”.

ألفان نسخة فقط طبعت لتقويم بيريللي لعام ألفين وسبعة عشر. تقويمات توصف بالنادرة…

المقال المقبل

Cult

موسيقى العالم تجتمع في الرباط