عاجل

عاجل

موسيقى العالم تجتمع في الرباط

تقرأ الآن:

موسيقى العالم تجتمع في الرباط

حجم النص Aa Aa

اجتمعت كل الطبوع الموسيقية من مختلف أنحاء العالم في العاصمة المغربية الرباط في إطار تظاهرة "تأشيرة من أجل الموسيقى"، لتشكل فسيفساء فنية تمازجت فيها الأصوات والإيقاعات.

تأشيرة من أجل الموسيقى مبادرة لإلغاء الحدود على الفن.

Point of view

"عند الاستقلال، وعند ولادتي كان هناك عدد كبير من الكوبيين في غينيا بيساو وكانوا يشاركوننا موسيقاهم، ولدي اعمام درسوا في كوبا وحملوا الموسيقى الكوبية معهم، ولذلك فلدي بعض التأثيرات اللاتينية".

كارينا غوميز فنانة

“إسمي سوكوبا بامبينو وأنا سعيد جدا بزيارتي إلى مدينة الرباط للمشاركة في حفل تأشيرة من أجل الموسيقي…“، قال الفنان الغيني سوكوبا بامبينو، والذي كان من بين الفنانين الذين نشطوا فعاليات حفل “تأشيرة من أجل الموسيقى” بالرباط. سوكوبا ولد ضمن أسرة فنية، فأجداده خطباء وحكواتيون ومؤرخون وموسيقيون. والإرث الشفوي هام جدا في افريقيا، فغالبا ما ينظر إلى الخطيب على أنه زعيم المجتمع، فتقليديا، الخطيب يعتبر مستشارا لأفراد العائلة الحاكمة.

في التاسعة عشرة من عمره انضم سوكوبا بامبينو إلى فرقة “بامبيا للجاز“، حيث قام بعدة جولات موسيقية في افريقيا وأوربا. وفي تسعينيات القرن الماضي فضل الغناء بمفرده وأصبح اليوم من بين الموسيقيين الأكثر شعبية في غرب افريقيا.

كارينا غوميز شاركت أيضا في فعاليات حفل تأشيرة من اجل الموسيقى. جاءت من غينيا بيساو، المستعمرة البرتغالية السابقة. تضم فرقة كارينا عازفة البوق الموهوبة جيسسيكا بينا. لطالما نشأت في أحضان الموسيقى التقليدية والعصرية والإيقاعات الفنية لمختلف أنحاء العالم. كارينا تعدّ فنانة كبيرة في بلدها، وانتماؤها إلى افريقيا وأوربا أميركا، وتأثير الموسيقى الكوبية يجعلها من أكثر الفنانين ثراء.

كارينا غوميز قالت: “عند الاستقلال، وعند ولادتي كان هناك عدد كبير من الكوبيين في غينيا بيساو وكانوا يشاركوننا موسيقاهم، ولدي اعمام درسوا في كوبا وحملوا الموسيقى الكوبية معهم، ولذلك فلدي بعض التأثيرات اللاتينية”.

أما عازفة البوق جيسيكا بينا فقالت عن تجربتها مع الآلات الموسيقية: “لم يكن بإمكاني اختيار آلة البوق، فهي من اختارتني. جربت عدة آلات موسيقية ولم أتمكن سوى من العزف على آلة البوق”.

كارينا بدأت الغناء في مجال الترانيم الإنجيلية والغوسبل عند دراستها للصحافة في مدينة ساو باولو بالبرازيل، حازت كارينا على العديد من الجوائز، كما كرمت أكثر من مرة. تعيش حاليا في العاصمة البرتغالية لشبونة حيث تعكف على إعداد ألبومها الثاني.