عاجل

بدأ رماد الزعم الكوبي الراحل فيدل كاسترو الأربعاء رحلة تستمر أربعة أيام في كوبا وسط هتاف آلاف الأشخاص الذين احتشدوا لوداع “القائد الأعلى”.

بعد يومين من التكريم في ساحة الثورة في هافانا، نقل رماد كاسترو الذي وضع في صندوق صنع من خشب شجر الأرز ولف بعلم كوبا وحفظ في علبة من زجاج لحمايته، في الاتجاه المعاكس لرحلته عند انتصار الثورة في 1959.

في هافانا وماتانزاس وكارديناس وسينفوغيوس وسانتا كلارا، تجمع مئات الآلاف من الكوبيين يلوحون بالأعلام عند مرور الموكب الذي يتألف من سبع آليات. وسيعبر 13 من مقاطعات الجزيرة ليصل إلى مهد الثورة سانتياغو دي كوبا (شرق) حيث سيدفن الأحد رماد كاسترو.

هذه الرحلة تجري في الاتجاه المعاكس لمسيرة “قافلة الحرية” في كانون الثاني/ يناير من العام 1959، التي قادت كاسترو إلى لقاء الكوبيين مع فرار الديكتاتور فولغنسيو باتيستا إلى الخارج بعد محاصرته من قبل قوات الثورة.

No Comment المزيد من