عاجل

تقرأ الآن:

انقرة وموسكو تتفقان على الحاجة إلى هدنة في حلب


تركيا

انقرة وموسكو تتفقان على الحاجة إلى هدنة في حلب

تركيا وروسيا اللتان تعتبران داعمتين رئيسيين لاطراف مختلفة في الحرب الاهلية بسوريا اتفقتا على الحاجة إلى هدنة وتوفير المساعدات الانسانية في مدينة حلب.

وزير الخارجية التركي مولوود تشاوش أوغلو أشار في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي في مدينة الانيا جنوب تركيا إلى اتفاق البلدين حول ضرورة وقف اطلاق النار في حلب واختلافهما بشان الاسد.

وزير الخارجية التركي مولوود تشاوش اوغلو:
“إن وجهات نظر رئيسنا بشأن الاسد معروفة. نحن نعلم أن الاسد مسؤول عن مقتل 600 الف شخص. في بعض الاحيا لدينا وجهات نظر مختلفة مع روسيا بشأن الاسد، لكن بشكل عام وفيما يخص وقف اطلاق النار والمساعدات الانسانية وإيجاد حل سياسي للازمة فنحن متفقون مع روسيا.”

من جهته، أكد سيرغي لافروف عدم مسؤولية موسكو ودمشق عن مقتل أربعة جنود اتراك الاسبوع الماضي في شمال سوريا.

وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف
“من المفهوم تماما أن لا روسيا ولا الجمهورية العربية السورية، أو قواتهما الجوية على علاقة بهذا الامر.”

وكانت أنقرة قد حملت قوات النظام السوري مسؤولية القصف الذي أدى إلى مقتل العسكريين الاتراك في منطقة الباب وهو الهجوم الذي صادف الذكرى السنوية الاولى لاسقاط القوات التركية مقاتلة روسية في الاجواء السورية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

اعتقال أحد زعماء المنظمات الاجرامية في منطقة كالبريا الايطالية