مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

هانز زيمر يرغب في كسر الجدار بينه وبين جمهوره


Cult

هانز زيمر يرغب في كسر الجدار بينه وبين جمهوره

بعد النجاح الذي حققه على المستوى الأوربي يشرع الموسيقار العبقري الحائز على جائزة الأوسكار للموسيقى التصويرية هانز زيمر في جولته الموسيقية الجديدة. جولة وصفها بالاستكشافية وتحمل لمسة من “الروك أند رول”. البداية ستكون بالولايات المتحدة. وسيكون إلى جانب زيمر عازفي الغيتار جوني مار وفاريل وليامز.

“لم أكن أرغب في القيام بهذه الجولة لأنّ الخوف يتملكني دائما، ولكن أصدقائي في الروك أند رول جوني مار وفاريل وليامز إلى جانبي. لقد خالفاني كثيرا، وقالا لي عليك الذهاب، لن تستطيع الاختباء وراء كلّ هذا، يجب الذهاب إلى هناك وعليك القيام بالجولة“، قال هانز زيمر.

ولزيمر عدة مؤلفات موسيقية رائعة للعديد من الأفلام الشهيرة مثل “ذو ثين ريد لاين” لشن بين عام ثمانية وثمانين، و“غلادياتور” لراسل كرو عام ألفين، وسلسلة أفلام “قرصان الكارييب” لجوني ديب عام ألفين وثلاثة، و“دافينشي كود” لتوم هانكس عام ألفين وستة، و“انسبشن” لليوناردو دي كابريو عام ألفين وعشرة، و“أنترستيلار“، لماثيو ماكونهي عام ألفين وأربعة عشر، كما شارك مع جيمس نيوتن هاورد في تأليف موسيقى أول جزأين من سلسلة أفلام “ذو دارك نايت” لكريستوفر نولان.

“أردت أن أرى إن كان بإمكاني كسر هذا الجدار بيني وبين الجمهور. بطريقة مضحكة، لقد قمت بكتابة هذه الموسيقى منذ سنوات، وكنت اختبئ وراء الفيلم. في اللحظة التي تواجه فيها الحقيقة وتقف فعلا على خشبة المسرح، وتنظر في أعين الجماهير وتبدأ: نعم ما رأيك؟” أضاف هانز زيمر.

هانز زيمر حصل على عدة جوائز كجائزة الأوسكار عن فيلم الرسوم المتحركة الشهير “الملك الأسد“، كما فاز بالغولدن غلوب مرتين، والغرامي أربع مرات. والجولة الفنية لزيمر ستنطلق في الرابع عشر أبريل-نيسان في لوس انجليس ثم سان فرانسيسكو، لاس فيغاس وأوكلاند، لينتقل بداية مايو-أيار إلى أستراليا حيث يحيي العديد من الحفلات هناك، ليعود إلى أوربا إبتداء من منتصف الشهر حيث سيكون على موعد مع عشاقه في هلسنكي، ستوكهولم، أوسلو، كوبهاغن، لايبسيتش، غدانسك، لودز، كراكوفا، بودابست، براتسلافا، براغ، فيينا، فرانكفورت، باريس، دبلن ومدن أوربية أخرى.

اختيار المحرر

المقال المقبل

Cult

البساطة تطغى على تقويمات بيرللي 2017