عاجل

تقرأ الآن:

غرافيتي: هيمنة فرنسية في التعرج العملاق...و لارا غوت تتذوق نشوة أول انتصار لهذا الموسم


gravity

غرافيتي: هيمنة فرنسية في التعرج العملاق...و لارا غوت تتذوق نشوة أول انتصار لهذا الموسم

الصحفي فينسون مينار: أهلاً و مرحباً بكم في “غرافيتي”. مجلتنا الاسبوعية المخصصة للألعاب الشتوية. أن تتسابق في دارك فهذا امتياز لا يستطيع الفرنسيون انكاره. أربعة منهم ولجوا إلى المراكز الخمسة الاولى في التعرج العملاق لفال ديزار و الفوز عاد لماتيو لوفافر.

الفرنسي ماتيو لوفافر يحقق أول انتصار له خلال مشواره الاحترافي في كأس العالم للتزلج الألبي، وهذا بعد فرض سيطرته في التعرج العملاق في فال ديزار الفرنسية ، لوفافر صاحب 24 عاماً استطاع أن يسحق منافسيه، سيما في المرحلة الثانية أين أظهر قوته.

بطل العالم لدى الأشبال في 2010 ، لوفافر هيمن أمام الاسماء المعروفة في هذه الرياضة، النمساوي مارسيل هيرشر حل في المركز الثاني بفارق 49/100 ، و كان هيرشر قد حل في المركز الثاني في سولدن النمساوية، و لم يتمكن مارسيل هيرشر من الصمود أمام وتيرة الفرنسي ، إلا أنه يبقى على رأس الترتيب العام.

و حل في المركز الثالث فرنسي آخر أليكسيس بينتورو بفارق ثانية و احدة و 11/100. الفريق الفرنسي للتعرج برهن مرة أخرى سيطرته على هذا النوع من الرياضة ، بعد حصول توماس فانارا على المركز الرابع فيما جاء فيكتور موفا جوندي في المركز الخامس.

الصحفي فينسون مينار: تعرج و تعرج عملاق سينظمان في فال ديزار نهاية الأسبوع المقبل،بالذات في بيلفارد، الحلبة الاسطورية التي فاز فيها فيكتور موفات جوندي بالمركز الثالث في التعرج العملاق، و التي حقق فيها أيضا جوليان ليزورو المركز الثاني لبطل العالم في التعرج عام 2009.

فيكتور موفات جوندي الذي وصل لمنصة التتويج لخمس مرات:” صحيح أن واجهة بيلفارد غير محددة المعالم. فهي حادة جداً و جامدة جداً. في شهر ديسمبر/كانون الأول لدينا ظروف جيدة هناك. صحيح أنها حلبة ابتسمت لي في الماضي، و سجلت فيها أولى نقاطي في كأس العالم. طبيعتها الحادة جداً لم تجعلني أفكر كثيراً و بالتالي انطلقت بقوة، و في أحيان كثيرة الأمر كان يناسبني. ثم في التزلج ليست هناك أية قاعدة.”

جوليان ليزورو( الثاني في بطولة العالم للتعرج و المزدوج في 2009 ، 3 انتصارات في كأس العالم ) يقول:
“ ليست هناك مساحة مسطحة، هناك منحدر يمتصنا إلى محطة الوصول، و هي تتطلب فعلا تحكماً جيداً. بعدها نحن على ارتفاع بين 1800 و 2000 متر ، و بالتالي الأمر ليس سهلاً بالنسبة للياقة. و خاصة لدينا نوعية من الثلوج على العموم تمتاز بالقساوة العالية. هي ثلوج تُضخ و تتحول إلى جليد، و لكنها تميل إلى تسطير الممرات ، لذا فهي حرب حقيقية، و معركة حقيقية أيضاً، و لهذا فهي جيدة.”

الصحفي فينسون مينار: في غياب ليندسي فون ، ضحية إصابة على مستوى الذراع الأيمن و التي لن تعود لساحة المنافسة إلى غاية يناير/كانون الثاني، المعطيات تغيرت بسرعة ، لصالح من؟ لارا غوت مثلاً التي فازت في التعرج العملاق في لاك لويس.

السويسرية لارا غوت ، تحقق انتصارها الاول خلال هذا الموسم في التعرج العملاق في لاك لويس الكندية. غوت عرفت كيف تفرض سيطرتها في وقت قدره دقيقة واحدة و ثانيتان و 68 جزء من المئة (1’02’‘68). و هي المرة العشرين التي تفوز فيها غوت في كأس العالم.

و استطاعت السويسرية أن تبسط هيمنتها على تينا فيراذر من ليختنشتاين بفارق 10 أجزاء من المئة. فيما حلت الايطالية صوفيا غوجيا في المركز الثالث بفارق 59 جزء من المئة.

الأمريكية ميكلييلا شيفرين الرائدة في الترتيب العام لكأس العالم للتزلج الالبي، خيبت الآمال بحلولها في المركز 34 ، بعدما كانت قد حققت وقتاً مشجعاً السبت بحلولها في المركز 13 في الهبوط. ملكة التعرج تملك بحوزتها 358 نقطة في الترتيب العام بفارق 28 نقطة فقط عن ملاحقتها السويسرية لارا غوت.

الصحفي فينسون مينار: في عائلة بريفيك ، هناك بيتر ، الفائز في الشتاء الماضي في الترتيب العام لكأس العالم في القفز على الثلج. هناك أيضاً الأخ الصغير دومين الذي فاز هذا الأحد بمسابقة كلينجونتال بألمانيا.

في الوقت الذي اكتفى فيه الأخ الأكبر بيتر بريفيك الفائز في الترتيب العام 2016 بالمركز 22 في انتظار أيام أسعد، الشاب السلوفيني دومين بريفيك صاحب 17 عاماً أبقى اسم العائلة تحت الأضواء.واستطاع أن يفرض سيطرته في قفزتين للمرة الثانية خلال مشواره الاحترافي في كأس العالم.

دومين فاز أمام أحسن نرويجي منذ بداية الموسم ، دانييل تاندي الذي حقق تتويجه السادس خلال مشواره الاحترافي، وهذا بفارق جزئين من المئة. أما المركز الثالث فقد عاد للنمساوي القوي ستيفان كرافت.

الصحفي فينسون مينار: الأحد المقبل، سنكون في فال ديزار لنعيش عن قرب فعاليات كأس العالم للتزلج الألبي. في انتظار ذلك ، نترككم مع أحسن الصور لنهاية الاسبوع.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

gravity

غرافيتي: عودة الفرنسية تيسا وورلي إلى منصة التتويج بعد غياب ثلاثة أعوام