عاجل

تقرأ الآن:

أوزبكستان: كنوز فنية طليعية في متحف الفنون الجميلة في نوكوس


Postcards

أوزبكستان: كنوز فنية طليعية في متحف الفنون الجميلة في نوكوس

In partnership with

هذا الاسبوع، بطاقة بريدية جديدة من أوزبكستان من منطقة كاراكالباكستان المستقلة .
متحف الفنون الجميلة في نوكوس يضم أرقى مجموعة روسية طليعية بعد متحف الارميتاج في سانت بطرسبورغ. أعمال كانت محظورة خلال العهد السوفيتى.
هذا الصندوق أنشئ في أقصى درجات السرية من قبل أحد أكبر محبي الفن، ولد في كييف، ايغور سفيتسكي، جاء إلى هنا في الخمسينيات.

حقائق رئيسية عن أوزبكستان

  • تقع في آسيا الوسطى، يحيط بها كل من كازاخستان وتركمانستان وقيرغيزستان وطاجكستان
  • يبلغ عدد سكانها أكثر من 30 مليون نسمة، هذه الجمهورية السوفيتية السابقة استقلت في العام 1991
  • تبلغ مساحتها الإجمالية 425400 كيلومتراً مربعاً، بسهول تغطي نحو أربعة أخماس مساحتها
  • يبلغ متوسط درجة الحرارة في فصل الشتاء نحو 6 درجات مئوية وفي الصيف ترتفع إلى ما يزيد عن 32 درجة
  • ما يقارب 80 في المئة من السكان هم أوزباكستانيون، والدين الرئيسي هو الإسلام (88 في المئة)

شيموس كيرني، يورونيوز:” هنا نتعرف على أكثر من 300 لوحة لفنانيين طليعيين تمكن ايغور سفيتسكي من جلبها هنا لحفظها، من بينها لوحات رسامين معروفين وناشئين من روسيا وآسيا الوسطى”.

هدف ايغور كان إنقاذ الفن المحظور، والتأكيد على أهمية حماية التاريخ المحلي للأجيال المقبلة.

“إيغور سفيتسكي لم يحفظ الفن الروسي والأوزبكي فحسب بل وأيضا الفن الإثنوغرافي لكاراكالباكستان وتشجيع شعب كاراكالباكستان على الحفاظ على فنهم“، تقول ايركييفا ميريخيل والتي تعمل في متحف الفنون في كاركالبكستان.

حالياً، في متحف نوكوس يوجد ما لا يقل عن مئة ألف عمل مختلف.

اختيار المحرر

المقال المقبل

Postcards

الدمى هي القلب النابض لمدينة خيوة في أوزبكستان