عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس التونسي: الاتحاد الأوروبي أقدم بالخطوة الأولى، وننتظر منه المزيد لتونس


the global conversation

الرئيس التونسي: الاتحاد الأوروبي أقدم بالخطوة الأولى، وننتظر منه المزيد لتونس

بمناسبة انعقاد أول قمة أوروبية تونسية ، الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي يتحدث عبر برنامج غلوبال كونفرسايشن عبر قناة يورونيوز الدولية و يتناول الرئيس التونسي موضوع الإرهاب، الحرب في ليبيا ، و كذلك الإستثمار في تونس من خلال مؤتمر الإستثمار 2020

شارل شربل سلامة من يورونيوز: فخامة رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي، بمناسبة انعقاد أول قمة أوروبية تونسية، أهلا بكم في قناة يورونيوز الدولية.

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: أهلا و سهلا و مرحبا.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: تأتون من مؤتمر تونس 2020 للإستثمار و قد حصلت تونس على عقود تقدر قيمتها باربعة عشر مليار يورو ما يعادل تقريبا الميزانية التونسية العامة للعام الفين و سبعة عشر. هل تعتبرون اليوم أن الإتحاد الأوروبي قدَّم كل ما يمكن أن يقدمه لتونس، و ماذا تتوقعون من هذه القمة؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: لا بد من الإشارة أولاً إلى أن تعاوننا مع الإتحاد الأوروبي قديم. ثانيا هو تعاون متواصل.
و بحسب الفرص، الآن يظهر لنا ان الاتحاد الأوروبي أيضا قام بخطوة لا يستهان بها. بالنسبة لنا هي خطوة غير كافية و لكنها ذات معنى.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: غير كافية تقولون، فما المطلوب أكثر من الإتحاد الأوروبي بصراحة؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: المطلوب هو مساندة المسار الديموقراطي الذي مشينا به و هو اختيار صعب في الظروف الحالية و في المنطقة التي نحن فيها. تونس تعتبر استثناءً في هذه المنطقة و نجاح المسار الديموقراطي تلزمه مساندة أيضا. فنظرا للأوضاع الخاصة بتونس و نظرا لعلاقاتنا مع أوروبا و نظرا للخيارات التي اعتمدتها تونس كونها سائرة في المسار الديموقراطي، و هو مسار غير متوفر في دول أخرى، لكنه متوفر في أوروبا و بما أنَّ أوروبا هي التي تحثنا دائما على السير قدما في هذا الإتجاه، فلا بد من أن يتضامن معنا الإتحاد الأوروبي في كل خطواتنا من الناحية المادية و إن تضامن معنا من الناحية السياسية فهذا يكفي.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي هنلك بعض التساؤلات حول الدعم القطري هل الدعم القطري هو دعم سياسي ينتهي بانتهاء الإئتلاف الحكومي بين حزب نداء تونس و حزب النهضة المدعوم من قطر؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: أولا ، الدعم القطري لتونس هو من جملة دعائم أخرى. ثانيا ليس الدعم
القطري لتونس بجديد، فنحن نتعاون مع قطر منذ سنوات و هنالك من الجانب القطري استرسال في دعم تونس. و
هذا لا علاقة له لا بحزب النهضة و لا بغير النهضة, فحزب النهضة عضو في الحكومة التونسية و لهذا إذا جاءنا دعمٌ فهو يكون دعما للحكومة التونسية و للدولة التونسية. نحن لا نقبل التجزئة و لا التفسير الذي يشير الى ان القطريين قدموا دعما للحكومة التونسية بفعل وجود حزب النهضة فيها.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: فخامة الرئيس، كل الإستثمارات تزول إذا اختلَّ الأمن. ما الذي تفعلونه من أجل الأمن في تونس؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: أولا نحن نقاوم الإرهاب لأن أمن تونس يهمنا و لأن مقاومة الإرهاب هي من أمن تونس. لكن لا بد من أن نقول أنَّ تونس هي في المقدمة بالنسبة لمقاومة الإرهاب في المنطقة و مقاومة تونس
للإرهاب تستنفع بها أوروبا و بعض الدول الأوروبية.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: لكن الإرهاب يأتيكم أيضا من جارتكم ليبيا.

الرئيس التونسي الاجي قائد السبسي: في تونس و الجزائر و حتى مصر رغبتنا جميعا هي بأن تعود ليبيا الى سابق نضارتها و ان نتجنَّب تقسيم التراب الليبي لأن التقسيم ستنتج عنه مصيبة كبرى. و إذا كان أحدٌ قد فكَّر بالتقسيم فهذا التفكير لا مستقبل له.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: يعني انكم لا تقترحون حلاً معينا تكتيكيا أو استراتيجيا للمشكلة الليبية؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: الدول التي لديها اتصال مباشر حدودي أو جغرافي أو أمني أو اقتصادي مع ليبيا هي مصر و الجزائر و تونس، فإذا وقفنا الله و تقابلنا مع بعضنا البعض و مع الليبيين أيضا ، فبالنصيحة
سنوفر للإخوة في ليبيا فرصة هامة من فرص عودة الأوضاع الى طبيعتها.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: هل هنالك ما يمنع انعقاد لقاء ثلاثي ليبي مصري تونسي؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: لا، بالنسبة لتونس لا شيء يمنع ذلك بل على العكس نحن نرحب بهكذا لقاء.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: من تونس هنالك مقاتلون عديدون يقاتلون في صفوف منظمة داعش.

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: صحيح

شارل شربل سلامة من يورونيوز: ربما يعودون الى تونس فما هي التدابير التي تتخذونها؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: أولا نحن لا نمنع أي تونسي من العودة الى بلاده و هذا مبدأ دستوري . ثانيا
إن كل شخص يعود بما يحمله من خصاله او مساوئه. و لا بد من أن نتعامل مع العائد، أمنيا و سياسيا، بما يقتضيه الوضع، لأننا في تونس أتخذنا الإحتياطات اللازمة بالنسبة لجاليتنا و الذين يرغبون بالعودة فمرحبا بهم. لكن كل انسان يعرف أنه يعود بأفعاله.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: تقصدون أفعاله عندما يعود إلى تونس أو أفعاله قبل العودة؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: أفعاله قبل العودة و بعد العودة لأن ما فعله قبل العودة فيه الدليل على سلوك ينبغي الإحتياط منه.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي، دول عديدة باشرت بمحاولة إعادة علاقاتها الديبلوماسية مع سوريا. هل تونس بصدد إعادة العلاقات الديبلوماسية مع سوريا أيضا في ظل الوضع الراهن؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: نحن نتفاعل ضمن الوفاق العربي و ضمن الإجماع العربي. تونس ترأس
الآن مجلس الوزراء العرب سنتخذ من خلال هذا المجلس القرارات التي توافق عليها المجموعة العربية.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: هل من حل بتصوركم للمسألة السورية؟

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: الوضع صعب. لأن القضية أخذت بعدا دوليا و صار تدخُّلٌ لقوى عظمى
سواء كانت روسيا أو الولايات المتحدة و غيرها من الدول و هذا أمر يؤخذ بعين الإعتبار و يجعل القضية خارجة عن القرار العربي او حتى القرار السوري.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: فخامة الرئيس الباجي قلئد السبسي انتم تتوجون حياتكم السياسية في رئاسة الجمهورية و بإعادة الأمن و محاولة إعادة الإستثمارات الإقتصادية إلى تونس، و قد تركتم جيلا شابا بدأ بالحكم في تونس. فما هي وصيتكم الآن للشباب و للشعب التونسي عبر قناة يورونيوز الدولية.

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: نعتقد أن القرارات التي اتُّخِذت مؤخراً في تشبيب الفريق الحكومي (جعل الشباب يدخلون الحكم من خلال الفريق الحكومي) و في إدخال المرأة التونسية بكثافة في هذا الفريق الحكومي، هي قرارات ستمكننا من السير قدما نحو تحقيق الهدف الكبير و هو أن تصبح تونس في القرن الواحد و العشرين و تلتحق شيئا فشيئا و تقلص الفارق الذي بينها و بين الدول المتقدمة. هذه أمنيتنا الشخصية و انشالله هذه الأمنية تتحقق في المدة المتبقية لنا في الرئاسة التي قبلناها و مدتها خمس سنوات انقضت منها سنتان و بقيت ثلاث سنوات. نحن نأمل أن نلقى تجاوبا من قبل اصدقائنا في العالم و من أشقائنا في العالم كي تصبح تونس المثل الذي يحتذى و الذي
يعطى لغيرنا من الدول العربية كي تصبح في ربيع عربي لم يتحقق حتى الآن. لقد بدأ يتحقق قليلا في تونس و لكن انشالله يتحقق في كل العالم العربي.

شارل شربل سلامة من يورونيوز: فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية شكرا لكم من قناة يورونيوز الدولية.

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: أهلا و سهلا و مرحبا

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

the global conversation

يونكر: "الفجوة بين المواطنين الأوربيين (...) وسياسة الاتحاد تتسع، أريد معالجة هذه المسألة"