عاجل

تقرأ الآن:

عيد الأنوار في مدينة ليون يعود من جديد


فرنسا

عيد الأنوار في مدينة ليون يعود من جديد

عيد الأنوار في مدينة ليون الفرنسية أو مايدعى بعيد مريم العذراء، هو تقليد سنوي يقام في الثامن من كانون الأول/ديسمبر من كل عام.
مظاهر العيد تطورت مع تطور التقنيات، من رصف الشموع على نوافذ البيوت إلى التشكيلات الليزرية التي يعمل عليها فنانون مبدعون يعرضون من خلالها لوحات وحكايا تجسد مواهب فنية رفيعة.
العروض ألغيت العام الماضي نتيجة حملة العمليات الإرهابية التي تعرضت لها فرنسا، لتعود اليوم بزخم جديد.

مدير النشاطات الثقافية في بلدية ليون – جان فرانسوا زوراويك، يقول:

“الفضاء العام يجب أن يبقى “فضاء الحرية” بالنسبة للفنانين الذين يعرضون أعمالهم وبالنسبة للناس الذين سيتمكنون من التجوال والتمتع بالسحر والشاعرية والأحاسيس التي تخلقها هذه الأعمال”.

العروض تستمر ثلاثة أيام.
يقوم خلالها المصممون الذين حضروا من كي أنحاء العالم بعرض أعمالهم الإبداعية على جدران الأبنية التاريخية في المدينة العريقة، مستخدمين المؤثرات الصوتية والموسيقى الرائعة.
فكرة العيد انطلقت في عام 1852 عندما أضاء الناس الشموع احتفالا بتدشين تمثال مريم العذراء في كنيسة على أعلى تلة في المدينة، ليتحول إلى عيد شعبي في عصرنا الحالي يجذب الفنانين والسياح من جميع أنحاء العالم.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

كوريا الجنوبية

برلمان كوريا الجنوبية يصوت على عزل رئيسة البلاد