عاجل

تقرأ الآن:

رسالة سلام من جويس ديدوناتو


موسيقي

رسالة سلام من جويس ديدوناتو

In partnership with
  • كيف يمكن للموسيقى والفن بشكل عام التخفيف من هموم عصرنا؟ جويس ديدوناتو، الميتزو- سوبرانو الأمريكية المعروفة، تجيب على السؤال من خلال حفل جريء وآسر من ألحان العصر الباروكي حيث غضب الحرب ضد طمأنينة السلام.*

من ويلات الحرب إلى طمأنينة السلام.
جويس ديدوناتو تدعونا لرحلة موسيقية تنتهي بالشعور بالاطمئنان مع الحان القرن الثامن عشر من تاليف النابولي نیكولو جوملي.

هذا الحفل في مركز هلسنكي للموسيقى هو صدى لألبومها الجديد الذي تدعو فيه للانسجام من خلال الموسيقى.

جويس ديدوناتو، تقول:” نستخدم ملحنين كبار من قرون ماضية لعرض كلا الجانبين من الإنسانية، في داخلنا جميعا: الظلام والنور، الاضطراب والصفاء. الجانب الأول يسمى مشاهد رعب، مشاهد “ويلات” (هايدن)، انه هاجس الدمار “.

تحريض الجمهور

“ الفكرة هي اغراق الجمهور في حالة من الفوضى، والشعور بها. ثم نصبح كالأسرى، جزءا من الظلام لكننا نامل رؤية النور، من بعد يأتي النور بينما الظلام يواصل دعوته لنا من بعيد. اننا دائما بين هذين العالمين “. تقول جويس ديدوناتو.

“أردت أن أهز الجمهور لارغامه على مواجهة اسباب الشعور بالإنزعاج، أو أسباب الحماسة. لذا أستخدم الأزياء والأصباغ. أطلي وجهي لانارة هذا العالم المليء بالندوب، والدم ، والجراح. الندوب لا تزال موجودة خلال السلم، لكنها تتحول إلى نور وماء وزهور “. اضافت قائلة.

الموسيقى أقوى من التقنيات الحديثة

“أنا مثالية جدا، وأعتقد حقا بامكانية تغيير العالم! أعتقد حقا أن الموسيقى تشفي، أن الموسيقى أقوى من التقنيات الحديثة، انها تصل إلى قلوبنا، تلامس قلوب الناس!
أريد أن ابين للناس أن لدينا خيار، وبامكاننا تغذيته، اما هذا الجانب المظلم الذي بدأنا به أو تغذية هذا ضوء، والسماح له بالنمو أكثر وأكثر في حياتنا.”

الحفلات المقبلة لمغنية الأوبرا جويس ديدوناتو ستكون في : 9 كانون الأول / ديسمبر (شيكاغو)، 12 (روتشستر، نيويورك)، 15 (نيويورك). ومن المقرر تحديد تواريخ عدة في العام 2017 في أيار/ مايو وحزيران / يونيو في أوروبا.

المزيد من المعلومات عن هذه الرحلة الموسيقية ومشاهد فيديو من بعض المقاطع الأوبرالية.

ألبوم جويس ديدوناتو “في الحرب والسلام”
صدر في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
رونو كابوسون يعزف تكريماً للحب

موسيقي

رونو كابوسون يعزف تكريماً للحب