عاجل

مفاتيح التقنيات التمكينية، كتقنيات النانو، والالكترونيات النانوية والمواد المتقدمة: هي المحركات المستقبلية للابتكار والقدرة التنافسية في أوروبا . ما هي الفرص وكيف يمكن لبعض الشركات الاستفادة من هذه التقنيات الجديدة وتحويلها إلى فرص عمل؟

مفاتيح التقنيات التمكينية

  • مفاتيح التقنيات التمكينية تتوافق مع ستة قطاعات تقنية كبرى وهي المتناهية الصغر وتقنية النانو والتقنية الحيوية الصناعية، والمواد المتقدمة والضوئيات وتقنيات التصنيع المتقدمة. هي ضرورية لتطوير منتجات مبتكرة . اساسية لتعزيز النمو وخلق الوظائف والفوائد التي تعود على المجتمع
  • هذه التقنيات لها أهمية كبيرة بالنسبة للاقتصاد في الاتحاد الأوروبي: المنتجات المرتبطة إلى حد كبير بها تمثل 19٪ من إجمالي إنتاج الاتحاد ومفهومها يمثل 3.3 مليون وظيفة ( أي11٪ من الوظائف في الإنتاج داخل الاتحاد)، وفقاً للمفوضية الأوروبية
  • أنها تلعب دورا كبيرا في اقتصاد سلوفاكيا أيضاً، دولة من بين عشر دول في الاتحاد الأوروبي، هي الأكثر نشاطا في مجالات التقنيات المتناهية الصغر كتقنيات النانو، والالكترونيات النانوية والمواد المتقدمة:(المصدر: المفوضية الأوروبية). سلوفاكيا إلى جانب ألمانيا وأيرلندا، ثلاث دول في الاتحاد الأوروبي، الأكثر نشاطا في مجال مفاتيح التقنيات التمكينية
  • هناك اندماج متزايد بين تقنيات المعلومات والاتصالات ومفاتيح التقنيات التمكينية: هذا التقارب بوفر إمكانات هائلة للتحول، ويعطي فرصة لخلق مجموعة متنوعة من التطبيقات الجديدة

مواقع مفيدة

في براتيسلافا، “ جمعية الشركات الصغيرة والمتوسطة 2016“، فرصة للتعرف على أحد محركات الابتكار والتنافسية في أوروبا، مفاتيح التقنيات التمكينية من بينها تقنيات النانو، والالكترونيات النانوية والمواد المتقدمة. مراسلنا سيرج رومبي التقى بإيفان كوهن، يعمل في شركة سلوفاكية للأمن الفائق، وساله عن اسباب اهتمامه بهذه التقنيات “.

إيفان كوهن، مدير الشؤون التجارية في شركة DISIG السلوفاكية أجاب قائلاً:“الأمن السيبراني موضوع ساخن! ليس في سلوفاكيا فقط! نبحث عن التقنيات التي تساعدنا على تزويد منتوجاتنا بأعلى مستويات الحماية.”

أصغر اجهزة استشعار في العالم

من أجل فهم أفضل لهذه التقنيات، مراسلنا توجه إلى كوسيتش، المدينة الثانية في سلوفاكيا.

في كوسيتش، ولدت تقنية فريدة من نوعها: هذه الأسلاك المغناطيسية الصغيرة، قطرها 0.03 ملليمتر. انها أصغر أجهزة استشعار في العالم.
لا يمكن تشفيرها، وتقاوم درجات الحرارة القصوى بين 273 و 600 درجة. تستخدم أو يمكن استخدامها في جميع القطاعات تقريبا، كالبناء، والنقل، والحواسيب،
وحتى الطب، هذه التقنية توفر حلولاً جديدة.

من المشاكل التي لا يمكن حلها من خلال التقنيات الحالية هي قياس درجة الحرارة والضغط الداخلي في جمجمة البشر. يمكننا القيام بهذا عن طريق وضع هذه الاسلاك المتناهية الصغر على الجزء العلوي من نسيج حي مزروع وقياسها من خلال جهاز سمعي. “ يقول راستسلاف فارغا، صاحب مبادرة MAGNETICS RV.

راستسلاف أمضى 20 عاماً لتطوير هذه التقنية وتسويقها. التحدي الأكبر كان العثور على مستثمرين لتأسيس شركته. ليس لاقناعهم فحسب بل لأن هذا المنتوج يتمتع
بقيمة مضافة عالية للغاية. وهذه ميزة مقنعة.

راستسلاف فارغا، يضيف قائلاً:“انها ميزة قوية جداً. نستطيع انتاج 100 ألف جهاز استشعار بأقل من 16 سنتيماً وبأقل من 10 دقيقة.”

فرص جديدة

في جمعية الشركات الصغيرة والمتوسطة 2016، مراسلنا التقى مجدداُ بإيفان كوهين الذي يعمل مع RVmagnetics، حيث هناك اتصال حقيقي بين مفاتيح التقنيات التمكينية وتقنية الاتصالات والمعلومات الخاصة به.

إيفان كوهين اكد قائلاً: “ معا بدانا العمل على مشروع بحث داخلي لتطوير رموز غير قابلة للتشفير ولا يمكن تكريرها لاستخدامها في منتوجات جديدة وفرص عمل جديدة ..”

هذا هو الاتجاه الحقيقي هنا. ازدهار الأجسام المتصلة سيكون من خلال تطوير مفاتيح التقنيات التمكينية.

في جميع أنحاء أوروبا، هناك عشرات المراكز التي أقامتها المفوضية الأوروبية لمساعدة رجال الأعمال للحصول على مفاتيح التقنيات التمكينية.