مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

قتلى وجرحى بسبب انفجار قنبلة داخل كنيسة في القاهرة


مصر

قتلى وجرحى بسبب انفجار قنبلة داخل كنيسة في القاهرة

مصر في حداد لمدة ثلاثة أيام بعد مقتل خمسة وعشرين شخصا على الأقل وإصابة قرابة خمسين آخرين بجروح متفاوتة الخطورة بسبب انفجار قنبلة داخل الكنيسة البطرسية الملاصقة للكاتدرائية المرقسية في حي العبَّاسية في شرق القاهرة.

الأطفال والنساء شكلوا، حسب وزارة الصحة المصرية، أغلب ضحايا هذا الاعتداء الذي تزامن مع وقت إقامة قداس الأحد.

قاعة الصلاة تحوَّلت إلى حُطام متناثرة أجزاؤه في كل الأركان بين بُقع الدماء والأغراض الشخصية للضحايا.

شاهدة على ما حدث تقول:

“الأرض كلها كانت داخل الكنيسة مغطاة بالدماء..أحذية الأطفال والنساء ملقاة على الأرض..البعض ملابسهم متناثرة أرضا وملطخة بالدماء..تجهيزات الكنيسة تحطمت..وباب الكنيسة رغم ضخامته نسَفه الانفجارُ وتحطّم”.

وقال أحد رجال الكنيسة:

“الغدر والإرهاب يطال الدولة برمتها، مسلمين ومسيحيين، بصرف النظر إن كنتَ تذهب إلى الكنيسة أو إلى مكان آخر، فنرجو أن يُقتلَع من الدولة كلها وأن يتمكن الجميع من العيش بسلام”.

بعد الصدمة، جاء وقت التعبير عن الغضب حيث تجمَّع عدد من المواطنين في محيط الكنيسة للاحتجاج والمطالبة بملاحقة المسؤولين عن الهجوم ومعاقبتهم.

مراسل قناة يورونيوز من القاهرة محمد شيخ إبراهيم يقول معلِّقًا:

“قدرة الجماعات الإرهابية على زرع قنبلة داخل هذه الكاتدرائية التي تتمتع بإجراءات أمنية مشددة تثير أسئلة كثيرة حول هذا الاختراق الأمني. وهو ايضا ما يؤجج مشاعر الغضب لدى المسيحيين والمسلمين على حد سواء مطالبين بكشف الجُناة بأسرع وقت وتقديمهم إلى العدالة”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

تركيا

إردوغان يشارك في تشييع قتلى إسطنبول إلى مثواهم الأخير