عاجل

تقرأ الآن:

أخبار كثيرة منتشرة على الأنترنت...كيف نتعرف على الصحيحة والكاذبة منها ؟


العالم

أخبار كثيرة منتشرة على الأنترنت...كيف نتعرف على الصحيحة والكاذبة منها ؟

السباق الإنتخابي الأخير الذي جرى في الولايات المتحدة الأمريكية، كشف بوضوح أن مسألة إنتشار الأخبار الكاذبة المزيفة وسرعة تصديقها، أصبح أكبر وأخطر من أي وقت مضى http://www.reuters.com/article/us-washingtondc-gunman-idUSKBN13U26F . تأثر بهذا الأمر أكبر موقعين على الإنترنت هما محرك البحث جوجل ومنصة التواصل الإجتماعي فيسبوك، والتي تأثرت سمعتها بشكل ملحوظ بعد تداول الكثير من الأخبار الكاذبة والمزيفة.

انتشار الاخبار الكاذبة يثير قلق اوروبا خاصة مع اقتراب انتخابات حاسمة في فرنسا وكذلك في ألمانيا في عام 2017.

ومثال ذلك الكثير من الاخبار التي تم تداولها قبل صدور نتائج الاستفتاء في ايطاليا كانت خاطئة .
https://pagellapolitica.it/blog/show/148/la-notizia-pi%C3%B9-condivisa-sul-referendum-%C3%A8-una-bufala

نتائج صدرت وادت الى استقالة رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي .

كيفية معرفة الاخبار الخاطئة

-1 تحقق من مصدر الخبر : الكثير من المواقع تنشر أخبارا بهدف السخرية

-2 تحقق من URL : وهنا قد تجد عناوين تكون عادة بأخبار كاذبة على غرار ABC.com.co

-3 تحقق من المجال من خلال من هو https://who.is/ للتأكد ممن اصدر الخبر ومتى .

-4 ابحث عن معلومات عن الموقع وان كان قد سبق له وان نشر معلومات صحيحة ام لا، أو انه في النهاية موقع ساخر .

-5 ابحث عن الصور الأصلية للخبر، لأنه وفي الكثير من الأحيان الأخبار الخاطئة تأتي انطلاقا من صور تم اخراجها عن سياقها او تعديلها .

واذا لديكم شك ابحثوا عن طريق هذه الموقع :

“:https://support.google.com/websearch/answer/1325808?hl=en ou Tineye

خطورة الاخبار المتداولة عبر الفايسبوك وغوغل

على الرغم من أن الأخبار الكاذبة والمزيفة ليست وليدة اللحظة على شبكة الإنترنت إلا أن الإنتقادات والإتهامات الكثيرة دائماً ما تطال موقعي الفيسبوك وجوجل حول هذا الأمر وبصورة أخف موقع تويتر، لما لديهما من شعبية جارفة قادرة على تغيير الكثير من المسارات والتوجهات بعد أن أصبحت المصادر الشعبية الأولى في معرفة الأخبار وتداولها بين جمهور المستخدمين.

فموقع فيسبوك سطع إسمه بقوة في سباق الإنتخابات الأمريكية، ولوحق بعدد من الإتهامات والإنتقادات في موسم الإنتخابات الأمريكية منذ بدايتها، مما حدا ببعض كبار الموظفين في فيسبوك بتشكيل مجموعة سرية غير رسمية لمواجهة هذه المشكلة التي قد تطيح بمصداقية الموقع مستقبلاً.

وهذه المجموعة إتفقت بأن مسألة إنتشار الأخبار الكاذبة والمفبركة موجودة على الموقع خاصة في موسم الإنتخابات الأمريكية بالرغم من نفي مؤسس الموقع لهذا الأمر، ومن ضمن الخطوات التي اتخذوها هي تحديثهم لصفحة الأخبار News Feed بتحديد الأخبار الكاذبة من الصحيحة ولكن هذا الإجراء كان له أثر سيء على بعض المواقع الإخبارية الأخرى.

من أين تأتي الاخبار الكاذبة ؟

يرى مختصون في هذا المجال أن الكثير من المواقع تجني الكثير من الأموال بنشرها للاخبار الكاذبة ، هناك أيضا مصادر للاخبار الكاذبة تريد التاثير على الراي العام على غرار مواقع رأى البرلمان الاوروبي انها ممولة من الكرملين . التقرير : http://www.europarl.europa.eu/RegData/etudes/IDAN/2016/578008/EXPO_IDA

تاثير الأخبار الكاذبة على أوروبا

يرى مختصون أوروبيون ان نشر الاخبار الكاذبة شديد الخطورة على أوروبا لاسيما وهي مقبلة على انتخابات حاسمة في كل من فرنسا والمانيا .

لكن يرى آخرون أنه ومع صعوبة التحكم في مثل هذه الأخبار الكاذبة وإنتشارها، يبقى تعامل الشركات التقنية والمواقع الشعبية في الحد من هذه الأخبار الكاذبة ، أمرا مهما في المرحلة القادمة، ويجب أن يأخذ هذا الأمر على محمل الجد، وعلى شركات التكنولوجيا ان تعمل كل ما بوسعها للتقليل من هذه الاخبار الكاذبة والقضاء عليها نهائياً.

ما يجب القيام به

المدير التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج اصدر في منشور له على الفيسبوك بعد الإنتقادات التي تم توجيهها له في هذا الشأن، بأن الأخبار الكاذبة والمزيفة منتشرة على موقع الفيسبوك، لكنها ليست بتلك الصورة المخيفة، و في مسعاه لتبرئة الفيسبوك من هذا الأمر قال بأن 99% من المحتويات الموجودة على موقع الفيسبوك هي محتويات صحيحة ويمكن الوثوق بها.

ونفى فكرة أن الأخبار الكاذبة والمفبركة على منصة الفيسبوك قد ساهمت في قلب موازيين الإنتخابات الأمريكية لصالح مرشح معين، وقال بأن هذه الفكرة تعتبر “فكرة مجنونة” ألا أنه أكد بأن الأخبار الكاذبة متداولة وموجودة على الفيسبوك ولو بالقدر الضئيل.

وكشف بأن مسألة مكافحة هذا الأمر على رأس أولويات الموقع، والشركة تعمل على مكافحة هذا الأمر منذ مدة طويلة ووصفها بالمشكلة المعقدة ولكنه أكد سعى الموقع لمحاربة هذا الأمر بالرغم من الصعوبات الفكرية والفنية التي يواجهها المسؤولين في هذا الأمر.

للاطلاع أكثر :

https://www.buzzfeed.com/craigsilverman/viral-fake-election-news-outperformed-real-news-on-facebook?utm_term=.rs5AB1K2K#.kf5XgV7e7

https://pagellapolitica.it/blog/show/148/la-notizia-pi%C3%B9-condivisa-sul-referendum-%C3%A8-una-bufala

https://www.theguardian.com/commentisfree/2016/nov/14/fake-news-donald-trump-election-alt-right-social-media-tech-companies

https://www.facebook.com/zuck/posts/10103253901916271

https://radio.adelaide.edu.au/fake-news-helping-swing-voters/

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

شفَق قطبي ساحِر في سماء فنلندا