عاجل

تقرأ الآن:

حلب في قبضة النظام السوري وبدء إجلاء الفصائل والمدنيين


سوريا

حلب في قبضة النظام السوري وبدء إجلاء الفصائل والمدنيين

ALL VIEWS

نقرة للبحث

من المتوقع أن يبدأ عند ساعات الصباح الأولى من يوم الأربعاء إجلاء الآلاف من مقاتلي المعارضة والمدنيين من شرق حلب، بموجب اتفاق تم التوصل إليه برعاية روسية-تركية، في عملية من شأنها أن تنهي وجود الفصائل المعارِضة في المدينة.

أكدت كل من روسيا وتركيا والفصائل المعارضة التوصل الى الاتفاق، بعد ساعات على إبداء الأمم المتحدة خشيتها من تقارير وصفتها بالموثوقة تتهم قوات النظام بقتل عشرات المدنيين بشكل اعتباطي، بينهم نساء وأطفال، في المدينة.

السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، أعلن الثلاثاء أن المعارك توقفت في الأحياء الشرقية لحلب، لتبدأ عملية إجلاء مقاتلي الفصائل المعارضة والمدنيين منها.

فيتالي تشوركين: “توقفت الأنشطة الحربية في شرق حلب. (..) الحكومة السورية حققت السيطرة على شرق حلب، لذا ستكون الخطوة الثانية المبادرات الإنسانية العملية. الأعمال الحربية توقفت، وانتهى الفصل الأصعب المتعلق بالوضع في شرق حلب”.”.

بريتا حاجي حسن، رئيس المجلس المحلي (المعارض) في مدينة حلب، أعرب خلال زيارة له إلى باريس، عن قلقه لعدم وجود ضمانات لحماية المدنيين عند إجلائهم، إذ قال: “واجبي أن أعلم جميع المدنيين من أننا متخوفون من عدم وجود ضمانات في الاتفاق لحماية المدنيين، وأن يتم ذبحهم من قبل النظام”.

بحسب فصائل المعارضة السورية فإن “إجلاء المدنيين والجرحى سيتم في المرحلة الأولى، ومن بعدهم يخرج المقاتلون بسلاحهم الخفيف“، وستكون الوجهة هي مناطق خاضعة للمعارضة في ريفي حلب الشمالي والغربي، ومحافظة إدلب.


بالتعاول مع وكالات

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

بولندا

بولندا: مظاهرات مؤيدة وأخرى معارضة للذكرى حالة الطوارئ