عاجل

عاجل

الحدائق النباتية الملكية في لندن تحتفي بعيد الميلاد على طريقتها

تقرأ الآن:

الحدائق النباتية الملكية في لندن تحتفي بعيد الميلاد على طريقتها

حجم النص Aa Aa

الحدائق النباتية الملكية “كيو” في غرب لندن، تتحول للعام الرابع على التوالي إلى موقع رائع، تتراقص فيه الأضواء على إيقاع أغاني عيد الميلاد الشعبية.

الحدائق النباتية الملكية “كيو” في غرب لندن، تتحول للعام الرابع على التوالي إلى موقع رائع، تتراقص فيه الأضواء على إيقاع أغاني عيد الميلاد الشعبية.
حدائق كيو، هي حدائق عامة تضم عددا من المباني التاريخية والمتاحف والبيوت الزجاجية النباتية. هذه الإحتفالات تجعل الزائرين يكتشفون سحر المكان في الليل بفضل أضواء مبهرة تزين المباني والأشجار.

تقول ساندرا بوتريل مدير التسويق في حدائق كيو:“الفكرة الأصلية هي القيام بشيء احتفالي بمناسبة عيد الميلاد، من شأنه أن يجلب الحياة إلى هذه الحدائق في وقت لا يزورها فيه الناس بكثرة،
عادة تغلق الحدائق ليلا في فصل الشتاء، لذا أردنا السماح للناس بالمجيء والاستمتاع بالحدائق في فترة أعياد الميلاد، ليكتشفوا أيضا جمال هذا المكان في الليل.”

العديد من الفنانين، صمموا تثبيتات خاصة بالحدائق، مثل هذا التثبيت الذي يحيلنا إلى حقل شاسع من الزهور بألوانها المختلفة والغريبة أحيانا.

تقول ساندرا بوتريل مدير التسويق في حدائق كيو:“تتم اضاءة الأشجار، ويمكنكم المرور أمام أشجار قديمة ومميزة، لدينا أشجار عمرها أربعمائة عام تقريبا وهي أشجار تروي قصصا خاصة بها.”

هذا التثبيت على شكل نفق بألوان متموجة، جذب إليه انتباه عدد كبير من الزائرين.

تقول هذه الزائرة:“نفق بأضواء” ليد“، إنه جميل حقا”
“نعم، أنه رائع. أليس كذلك؟”

وتضيف هذه الزائرة:“أحببت طريقة تفاعل الأضواء المثبتة على الأشجار مع موسيقى معينة.”

للباحثين عن الأجواء الرومانسية، هناك هذا القلب العملاق، الذي يتلألأ ويدور بهدوء على أيقاع الموسيقى الرائقة.