عاجل

تقرأ الآن:

تزود المدنيين بالمواد الغذائية من مقرات المعارضة المسلحة


سوريا

تزود المدنيين بالمواد الغذائية من مقرات المعارضة المسلحة

هكذا كان المشهد يوم الأربعاء في الأحياء التي غادرتها فصائل المعارضة شرقي حلب، في حي الكلاسة الذي كان تحت سيطرة جيش الإسلام قام المدنيون بالتزود بالمواد الغذائية من قواعد هذا الفصيل المسلح.

نساء، رجال وأطفال توجّهوا إلى مقر جيش الإسلام حيث وجدوا ما كانوا محرومين منه على حد قول بضعهم.

حنان السالم القاطنة في حي الكلاسة قالت:“حرمونا من كل شيء، اشتقنا إلى الحليب والأكل واللحم حتى الليمون لم يكن متوفرا لدينا، حرمونا من كل شيء.”

عامر سليم، أحد سكان حي الكلاسة قال:“كل هذه المؤونة كانت مخبأة في هذه الأماكن، بالرغم من كل هذه الكمية من المواد الغذائية لم يسمحوا لنا برؤية ولو قطعة خبز، لقد عانينا كثيرا من الجوع.”

المدنيون الذين تنفسوا الصعداء استنكروا قيام مقاتلي جيش الإسلام بحرمانهم من مساعدات إنسانية قدّمت لهم من قبل بعض الدول في ظل الحصار الطويل والخانق الذي فرضته قوات النظام السوري على الأحياء الشرقية من مدينة حلب.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

إسبانيا

اسبانيا: المحكمة الدستورية تعلق مشروع تنظيم استفتاء حول استقلال كاتالونيا