عاجل

تقرأ الآن:

تقرير يتحدث عن اجراءات فصل تمييزي تتبعها اسرائيل في حق سكان الخليل

قال مركز المعلومات الاسرائيلي لحقوق الانسان إن السلطات الاسرائيلية تنتهج في سياسة الفصل التمييزي بين العرب والاسرائيليين في مدينة الخليل.

وقال المركز في تقرير له إن الجيش الاسرائيلي توسع في اقامة الحواجز الدائمة وسط المدينة منذ عام 2015 وقيد دخول الفلسطينيين إلى حي تل الرميدة في يوليو/تموز عام 2016، كما فرض حظرا على الفلسطينيين من غير القاطنين في عدد من الاحياء على الدخول إليها إذا تراوحت اعمارهم ما بين 18 و30 عاما.

وأشار التقرير إلى ان تشديد القيود المفروضة على حركة الفلسطينيين من سكان حي تل الرميدة والذي يصل عددهم إلى نحو 1200 شخصا، ما تسبب في تاخير حركة السكان، فضلا عن حظر الزيارات العائلية لسكان، لافتا إلى ان 5 عائلات غادروا الحي منذ عام 2005 بسبب تلك الاجراءات الصارمة.

وتحدثت التقرير عن تشديد الاجراءات الامنية في منطقتي البلدة القديمة والحرم الابراهيمي فضلا عن اجراءات الحظر التي بدأ الجيش الاسرائيلي اتباعها مؤخرا في عدد من الحواجز لمنع دخول الفلسطينيين الذين تتراوح اعمارهم ما بين 18-30عاما في عدد من الاحياء.

وكانت السلطات الاسرائيلية قد بدات في نصب الحواجز العسكرية في المدينة في اعقاب انشاء المستوطنات داخل الخليل، ما جعلها مدينة ذات خصوصية فريدة حيث يعيش الفلسطينيون والاسرائيليون جنبا إلى جنب ضمن اتفاق قع عام 1997 بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية ويقضي بتقسيم الخليل إلى منطقتي نفوذ من الناحية الامنية بحيث تبقى لاسرائيل السيطرة العسكرية الكاملة في البلدة القديمة ومحيطها.

وتحمل مدينة الخليل أهمية دينية للديانات الإبراهيمية الثلاث، حيث يتوسطها المسجد الإبراهيمي الذي يحوي مقامات للأنبياء إبراهيم، وإسحق، ويعقوب..

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

إعدام عادل حبارة المدان بقتل ٢٥ جنديا مصريا