عاجل

تقرأ الآن:

روسيا واليابان تعقدان إتفاقيات إقتصادية دون التوصل إلى إتفاق سلام


اليابان

روسيا واليابان تعقدان إتفاقيات إقتصادية دون التوصل إلى إتفاق سلام

ابرام اتفاق سلام بين روسيا واليابان امر صعب بسبب الخلاف على جزر الكوريل، لكنه لم يمنع البلدين من عقد إتفاقيات إقتصادية مشتركة. هذا ما أكده كل من الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى هذه الجمعة، في ختام زيارة بوتين الرسمية لليابان.

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي: “من الضروري التوصل إلى طريقة تفكير موجهة نحو المستقبل لتنفيذ البرنامج بشأن الجزر. اليابان وروسيا إتفقتا على بدء المفاوضات بمقاربة جديدة من أجل تطبيق عمليات إقتصادية مشتركة في الجزر الأربعة.” الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: “إذا كان هناك من يعتقد أننا مهتمون فقط بتعزيز العلاقات الاقتصادية ووضعنا معاهدة السلام جانبا، فهذا ليس صحيحا. في رأيي، والشيء الأكثر أهمية هو توقيع معاهدة السلام لأنه من شأنه أن يخلق الظروف لتعاون طويل المدى من منظور تاريخي.”

ورغم الاتفاقيات الاقتصادية الجديدة التي تم التوقيع عليها يستمر النزاع الروسي الياباني الذي يدوم منذ أكثر من سبعين عاما حول جزر الكوريل. رسميا تعتبر هذه الجزر البركانية التي يسميها الروس “الكوريل الجنوبية” واليابانيون “اراضي الشمال” و التي احتلها الاتحاد السوفياتي في 1945، جزءا من منطقة سخالين الروسية.إلا أن اليابان تطالب بها.