عاجل

تقرأ الآن:

غضبٌ في تركيا ودعوات للانتقام من منفذي هجوم مدينة قيصري


تركيا

غضبٌ في تركيا ودعوات للانتقام من منفذي هجوم مدينة قيصري

غضب ودعوات للانتقام في تركيا من منفذي هجوم السبت بسيارة مفخخة، حسب الفرضيات التركية، ضد حافلة كانت تنقل جنودا في مدينة قيصري، وسط البلاد، والذي أودى بحياة ثلاثة عشر شخصا على الأقل وخلّف أكثر من خمسين جريحا.

قوميون أتراك قُدِّروا بالمئات تظاهروا قبل ساعات في قيصري أمام مقر الحاكم الإقليمي حاملين الأعلام الوطنية للمطالبة بالرد.

أنقرة توجه أصابع الاتهام إلى حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تنظيما إرهابيا.

نائب رئيس الوزراء التركي أعلن أن هجوم السبت مشابه في عدد من عناصره لهجوم الأسبوع الماضي في إسطنبول الذي تبناه تنظيم كردي مسلَّح وخلَّف أربعة وأربعين قتيلا.

وتلا التفجير الانتحاري، افتراضًا، إعلان وزير الشؤون الداخلية التركي سليمان صويلو اعتقال سبعة أشخاص مشتبه فيهم الارتباط بهذا الهجوم مع استمرار البحث عن خمسة آخرين.

الاعتداء في تركيا بهجمات مسلحة من قِبل تنظيمات معارِضة لأنقرة أصبح منذ بداية العام الجاري شائعا أكثر من أيِّ وقت مضى، وقد تسبب في مقتل مئات الأشخاص.