عاجل

تقرأ الآن:

موسكو وأنقرة تعتبران اغتيال السفير الروسي استفزازا


تركيا

موسكو وأنقرة تعتبران اغتيال السفير الروسي استفزازا

تعليقا على مقتل السفير الروسي في أنقرة اندريه كارلوف، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الاغتيال كان بمثابة عمل استفزازي الهدف منه نسف العلاقات بين تركيا وروسيا وعملية السلام في سوريا

ويقول الرئيس الروسي: الجريمة المرتكبة هي بالتأكيد عمل استفزازي، الغرض منه تقويض العلاقات بين روسيا وتركيا، وكذلك عملية السلام في سوريا التي تقودها روسيا وإيران، ودول أخرى لها مصلحة في ضبط النزاع الداخلي في سوريا. هناك إجابة واحدة لهذه الجريمة وهي تقوية جهود مكافحة الارهاب، والمجرمون سيشعرون بذلك

بدوره اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن اغتيال السفير الروسي يعد استفزازا، الهدف منه هو إفشال تطبيع العلاقات بين أنقرة وموسكو

ويقول الرئيس التركي: بعيد وقوع الحادث، اتفقت والرئيس بوتين خلال مكالمة هاتفية أن ما وقع هواستفزاز وأنه لا يوجد أي خلاف بيننا، ويقول الجانب الروسي إنه من الأنسب أن ينضم إلى عملية التحقيق الجارية عبر مسؤولين، وقلنا إنه لا توجد أي مشكلة لانجاز هذا التحقيق

وكانت العلاقات الروسية التركية تأزمت إثر إسقاط سلاح الجو التركي طائرة حربية روسية، اخترقت الأجواء التركية على الحدود مع سوريا في نوفمبر سنة ألفين وخمسة، ولكن تركيا اعتذرت لاحقا عن ذلك ما ساهم في رأب الصدع بين البلدين