عاجل

عاجل

مغامرة على خطى البدو في شرق أوزبكستان

تقرأ الآن:

مغامرة على خطى البدو في شرق أوزبكستان

حجم النص Aa Aa

بطاقة بريدية جديدة من الصحراء في شرق أوزبكستان، من بحيرة حيدر كول، دعوة لتامل الطبيعة بعيدا عن كل شيء.

  • بطاقة بريدية جديدة من الصحراء في شرق أوزبكستان، من بحيرة حيدر كول، دعوة لتامل الطبيعة بعيدا عن كل شيء.*

حقائق رئيسية عن أوزبكستان

  • تقع في آسيا الوسطى، يحيط بها كل من كازاخستان وتركمانستان وقيرغيزستان وطاجكستان
  • يبلغ عدد سكانها أكثر من 30 مليون نسمة، هذه الجمهورية السوفيتية السابقة استقلت في العام 1991
  • تبلغ مساحتها الإجمالية 425400 كيلومتراً مربعاً، بسهول تغطي نحو أربعة أخماس مساحتها
  • يبلغ متوسط درجة الحرارة في فصل الشتاء نحو 6 درجات مئوية وفي الصيف ترتفع إلى ما يزيد عن 32 درجة
  • ما يقارب 80 في المئة من السكان هم أوزباكستانيون، والدين الرئيسي هو الإسلام (88 في المئة)

مراسلنا شيموس كيرني، توجه إلى هناك:“ركوب الجمل وقضاء ليلة في خيمة، تجربة فريدة تجذب الكثير من السياح هنا، انها تقودهم لإتباع خطى البدو”.

المغامرات في الصحراء تزداد شعبية في القطاع السياحي.
مخيمات كهذه تنتشر في هذا المكان مثلاً، خيام مصنوعة وفقاً للطريقة الأصلية. هنا، الزمن يبدو وكأنه قد توقف.

وحيد برماتوف، Qizilqum سفاري، يقول:“لدينا عشرون خيمة في مخيمنا، يمكن للضيوف الاستمتاع بالطبيعة وتذوق المأكولات المحلية التقليدية.”

هذه الخيام البسيطة توفر الراحة للزوار، بداخلها هذه الأقمشة الملونة والسجاد اليدوي. وحين تغرب الشمس، الجو يزداد سحراً.