عاجل

تقرأ الآن:

استئناف عملية الإجلاء من شرق حلب وبلدتي الفوعة وكفريا


سوريا

استئناف عملية الإجلاء من شرق حلب وبلدتي الفوعة وكفريا

بعد ثلاثة أيام من التوقف عملية إجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة من شرق حلب استؤنفت صباح الإثنين، أكثر من ألف شخص تم نقلهم من آخر جيب بقي تحت سيطرة المعارضة على متن خمسة وعشرين حافلة نحو حي الراشدين في ريف حلب الغربي.

العملية الجارية بإشراف اللجنة الدولية للصليب الاحمر تأتي عقب اتفاق توصلت إليه روسيا وتركيا يقضي بالسماح للمقاتلين والمدنيين المتواجدين في حلب الشرقية من المغاردة مقابل إجلاء أهالي قريتي كفريا والفوعة الشيعيتين في محافظة ادلب واللتين تحاصرهما فصائل المعارضة.

وتنفيذا للاتفاق الذي تم التوصل إليه خرجت صباح الإثنين حوالي عشر حافلات تقل نحو خمسمائة شخص انطلقت من الفوعة وكفريا باتجاه مناطق سيطرة النظام في مدينة حلب.

ومنذ الخميس الماضي تم إجلاء نحو عشرة آلاف شخص بينهم أكثر ثلاثة الاف مقاتل من مناطق سيطرة الفصائل في شرق حلب. الأمم المتحدة أفادت أنّ حوالي أربعين ألف مدني وخمسة آلاف مقاتل لا زالوا عالقين في شرق حلب.

ويذكر أنّ إجلاء المقاتلين والمدنيين من شرق حلب توقف إثر قيام مسلحين بإظرام النيران في نحو عشرين حافلة مخصصة لاجلاء سكان الفوعة وكفريا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

أوكرانيا

أوكرانيا: مقتل ستة جنود في اشتباكات بين قوات كييف و المتمردين الموالين لروسيا