عاجل

تقرأ الآن:

غولن بريء حتى تثبت إدانته


تركيا

غولن بريء حتى تثبت إدانته

المسؤولية في قضية اغتيال السفير الروسي في أنقرة يوم الاثنين الماضي. غدت مجالا للجدل وتوجيه الاتهامات بناء على مواقف سياسية مسبقة، الروس يرون أن الاتهام يجب أن يبنى على نتائج التحقيق من قبل المختصين، بينما أردوغان حسم أمره منذ اللحظات الأولى وأكد أن جماعة الداعية فتح الله غولن المعارض له والمقيم في الولايات المتحدة هي المسؤولة عن تنظيم وتنفيذ عملية الاغتيال.

الرئيس التركي – رجب طيب أردوغان، يقول:

“أصدقائي الأعزاء، إن القاتل هو عضو في التنظيم الإرهابي “حركة فتح الله غولن”. هذا لا يمكن إخفاؤه، تبعا للمناطق التي نشأ بها وعلاقاته، كلها تشير إلى ذلك”.

القاتل كان ضابطا في شرطة مكافحة الشغب وعمل سابقا في الحرس الخاص للرئيس أردوغان.

داعية ومؤسس حركة غولن – فتح الله غولن، يقول:

“أعتقد أن العالم سيسخر منهم ولن يصدقهم. لأن روسيا التي تتعامل مع هذا الحادث بجدية عالية، نفت هذه الاتهامات. الحكومة التركية لا يمكنها إقناع العالم بمثل هذه الاتهامات”.

في مكالمة هاتفية نقل وزير الخارجية التركي إلى نظيره الأمريكي رؤية حكومته بمسؤولية غولن عن عملية الاغتيال.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

ألمانيا

برلين: إعادة افتتاح سوق عيد الميلاد الذي تعرض للاعتداء