عاجل

عاجل

بيرل هاربور بداية الكابوس

تقرير أنتجه وأعده للنشرة الدولية: د.

تقرأ الآن:

بيرل هاربور بداية الكابوس

حجم النص Aa Aa

تقرير أنتجه وأعده للنشرة الدولية: د. عيسى بوقانون

الكابوس الذي هبط على رؤوس الأمريكيين صبيحة السابع من كانون الأول/ديسمبر عام ألف وتسعمئة وواحد وأربعين هو الضربة الجوية اليابانية المفاجئة والمكثفة على القاعدة البحرية الأمريكية في ميناء بيرل هاربور، وكان الهدف منها تحقيق ضربة استباقية لإخراج القوة الأمريكية من مجموعة الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.

(يوم 8 ديسمبر عام 1941 في اجتماع الكونغرس الأمريكي)
الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية – فرانكلين روزفلت، يقول:
“ يوم السابع من ديسمبر عام ألف وتسعمئة وتسعة وأربعين، هو تاريخ سيبقى العار في الذاكرة. الولايات المتحدة هوجمت بشكل مفاجئ وعن عمد من قبل قوات البحرية والجوية الإمبراطورية اليابانية. وأنا كقائد عام للجيش والقوات البحرية، أصدرت توجيهاتي لاتخاذ كافة الإجراءات الدفاعية.”

الضربة اليابانية أسفرت عن مقتل ألفين وأربعمئة أمريكي وجرح نحو ألف ومئتين.
وغرق اثني عشر سفينة.
وتدمير مئة وأربعة وستين طائرة أمريكية .
أما خسائر اليابانيين أنفسهم، فكانت مقتل أربعة وستين شخصا وغرق خمس سفن وتدمير تسعة وعشرين طائرة.

في اليوم الثاني لضربة بيرل هاربور، في الثامن من ديسمبر عام ألف وتسعمئة وواحد وأربعين، أعلنت أمريكا الحرب على اليابان.
معركة جوادالكانال التي امتدت منذ السابع من آب/أغسطس عام ألف وتسعمئة واثنين وأربعين وحتى التاسع من شباط فبراير عام ألف وتسعمئة وثلاثة وأربعين وخاضتها قوات الحلفاء، التي كانت أغلبيتها أمريكية، عند جزر سليمان حيث كانت ساحة لقتال عنيف ضد القوات اليابانية والتي أودت بحياة نحو ثمانية وثلاثين ألف جندي.

في السادس والتاسع من آب/أغسطس عام ألف وتسعمئة وخمسة وأربعين، جاء الكابوس الجوابي، أمريكا ألقت بقنبلتيها الذريتين ليتل بوي على هيروشيما وفات مان على ناغازاكي، ما أدى إلى مقتل عشرات الآلاف من المدنيين، وكانت نهاية المواجهة بين الولايات المتحدة واليابان.

في السابع من ديسمبر الجاري، نظمت مراسم مهيبة في مجموعة من الولايات الأمريكية مكرسة لذكرى الذين قتلوا في بيرل هاربور، والمحاربين القدماء.

السيناتور الأمريكي النائب عن ولاية أريزونا – جون ماكين، يقول:
“العديد من العائلات الأمريكية تغيرت في ذلك اليوم. وأمريكا أيضا تغيرت إلى الأبد. نتيجة أحداث ذلك اليوم سيء الذكر. حين استجمع الأمريكيون قوتهم وشجاعتهم وتعاطفهم لخوض الحرب العالمية الثانية”

النصب التذكاري الذي يخلد البحارة الأمريكيين ضحايا هجمات بيرل هاربور أقيم في نفس المكان عند جزر هونولولو ليبقى شاهدا على المصائب التي تجلبها الحروب للإنسانية.

تقرير أنتجه وأعده للنشرة الدولية: د. عيسى بوقانون