عاجل

يبدو أن سنة 2016 مرت مليئة بالأحزان في الوسط الفني بعد فقدان أكثر من نجم ، آخرها الممثلة الأمريكية ديبي رينولدز ، إحدى آخر النجوم الكبار للعصر الذهبي لهوليوود ، و التي تعرضت لسكتة دماغية عن عمر يناهز 84 سنة، و هذا ساعات بعد وفاة ابنتها الممثلة كاري فيشر الشهيرة بالأميرة ليا في فيلم حرب النجوم.

غريغ دونوفان ، سفير غير رسمي لهوليوود يقول:
“ريبي رينولدس الابنة الصغيرة الجارة في فيلم “تامي الأعزب“، أتذكر أيضاً فيلم” مولي براون المراوغ” الذي شاركت فيه. و ابنتها التي توفيت بالامس و اليوم هي، بكل بساطة هذا لا يصدق ، أسوء سنة في هوليوود كما يمكن أن ترون ، ستبقى 2016 في التاريخ.”

مجبو فيلم حرب النجوم تجمعوا حول نجم كاري فيشر في ممر الشهرة بلوس انجلس.

أحد المعجبين بفيلم” حرب النجوم” يقول:
“فيما يخص موت ديبي، أريد أن أقول، لقد رأت ابنتها تمرأمامها، وهذه عائلة هوليوودية،هل هناك نهاية في هولييوود كهذه؟ أن تذهب البنت و أمها ،وتختفيان في غروب الشمس معاً.”

و إذا كانت كاري فيشر تعتبر احدى الشخصيات الأساسية في السينما الحديثة، فإن ديبي رينولدز كانت تمثل إحدى آخر الصور الحية للعصر الذهبي لهوليوود، فلم يكن عمرها يتجاوز 20 عاماً في أفريل 1952 حينما شاركت في الكوميديا الموسيقية الأكثر شهرة في تاريخ السينما “ غناء تحت المطر”.