عاجل

لا شيء يدل على وقوع انفجار داخل الطائرة الروسية المتحطِّمة بعد استكمال جمع القرائن

تقرأ الآن:

لا شيء يدل على وقوع انفجار داخل الطائرة الروسية المتحطِّمة بعد استكمال جمع القرائن

حجم النص Aa Aa

فيما تتواصل عمليات البحث والانتشال، وزير النقل الروسي ماكسيم سوخولوف يعلن إكمال معاينة مكان وقوع كارثة سقوط الطائرة العسكرية في مياه سوتشي يوم الأحد الخامس والعشرين من ديسمبر/كانون الأول موضحًا أن كل ما يُحتاج إليه لتشخيص أسباب وقوعها موجود في متناول المحققين.

الوزير قال للصحافة:

“لقد عايننا بشكل كامل مكان الكارثة. اليوم، خلال عمليات البحث، تم انتشال تسع عشرة جثة وأكثر من مائتيْن وثلاثين من أشلاء القتلى من قاع البحر، وحوالي ألفيْ قطعة صغيرة من حُطام الطائرة”.

غير أن السلطات الروسية أوضحت أن التوصل إلى تحديد أسباب سقوط الطائرة بركابها الاثنين والتسعين، الذين قضوا جميعُهم في الحادث، يقتضي الانتظارَ ثلاثين يوما على الأقل.

وتُضيف موسكو بأن محققيها لم يعثروا على أيِّ قرينة تسمح بتصوُّر وقوع انفجار داخل الطائرة، مما يُبقي على ترجيح فرضية وقوع خطأ تقني أو بشري تسبب في تحطمها، لكن دون إهمال فرضية العمل الإرهابي.