عاجل

عاجل

ألمانيا تُفرِج عن تونسي مُشبوه بالتعاون مع أنيس العامري لبراءته بعد اعتقاله الأربعاء

السلطات الأمنية الألمانية تعلن إفراجها عن المواطن التونسي البالغ من العمر أربعين عاما الذي اعتُقل أمس الأربع

تقرأ الآن:

ألمانيا تُفرِج عن تونسي مُشبوه بالتعاون مع أنيس العامري لبراءته بعد اعتقاله الأربعاء

حجم النص Aa Aa

السلطات الأمنية الألمانية تعلن إفراجها عن المواطن التونسي البالغ من العمر أربعين عاما الذي اعتُقل أمس الأربعاء في برلين بشبهة ارتباطه بالمنفذ المفترَض للهجوم دهسًا بشاحنة في سوق خاص بأعياد الميلاد في العاصمة الألمانية الذي خلف اثني عشر قتيلا ونحو خمسين جريحا.

الناطقة باسم الادعاء العام في ألمانيا فْرُوْكي كُوِهلر تقول في ندوة صحفية موضِّحةً أسباب الإفراج:

“لقد اعتُقل يوم أمس لوجود شُبهة بأن أنيس العامري قد يكون بعث له رسالة صوتية وصورة عبْر خدمة المِيسَنْجَرْ قبيْل الهجوم. تحقيقات أخرى، بيَّنتْ أن الشخص الذي اعتُقِل لم يكن عضو الاتصال المُمكن لأنيس العامري”.

المحققون يواصلون التحري بشأن هوية متلقي الرسالة ويعملون على إعادة رسم المسار الجغرافي لتنقلات منفِّذ الهجوم المفترَض والتحقق من عدم استفادته من خلاليا إسناد لوجستي، فيما توصلوا أيضا إلى قناعة بأن حصيلة الضحايا دهسًا جاءتْ أقل مما كان يمكن أن يحدث بفضل نظام كبح الشاحنة الآلي الذي ساهم في تخفيف حدة اندفاعها وسرعتها قبيل الوصول إلى هدف الهجوم.

أنيس العامري ترك ألمانيا بعد الهجوم متنقلا بسهولة نسبية إلى فرنسا ثم إيطاليا حيث قُتِل على يد الشرطة، فضلا عن إمكانية مروره بهولندا حسب مستلزمات هاتفه التي عُثِر عليها داخل حقيبة الظهر التي كانت معه عند قتله. الألمان يعتقدون بها، فيما يحقق الهولنديون في هذه الإمكانية.
هذا الإفلات النسبي من رقابة الأمن يثير حرجا لدى الأجهزة المعنية في البلدان التي عبَرها.