عاجل

تقرأ الآن:

وقف إطلاق النار في سوريا عند منتصف الليل...ومقتل 15 شخصا بقصف في الغوطة الشرقية لدمشق


سوريا

وقف إطلاق النار في سوريا عند منتصف الليل...ومقتل 15 شخصا بقصف في الغوطة الشرقية لدمشق

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعلن التوصل إلى اتفاقية بين دمشق وفصائل المعارضة المسلحة لوقف إطلاق النار في سوريا سارية المفعول ابتداء من منتصف ليل الخميس إلى الجمعة. التنظيمان المسميان “الدولة الإسلامية” و“فتح الشام” غير معنييْن بالاتفاقية.

الاتفاقية خطوة أولى يُراد منها التوصل إلى إطلاق مفاوضات من أجل حل سياسي للأزمة في سوريا التي تدوم منذ العام ألفين وأحد عشر ودمَّرتْ البشر والحجر.

بوتين قال:

“الاتفاقية التي وقَّعناها تبقى هشة وتتطلب منا اهتماما خاصا والتزاما لحمايتها وتطويرها، لكنها تبقى نتيجة معتبَرة لعمل مشترَك”.

الاتفاقية وقَّعتْها سبعة فصائل مسلَّحة، من بينها الفصيل المسمى “أحرار الشام“، أحد أقوى الفصائل المعارِضة لدمشق والذي يضم في صفوفه، حسب تقديرات، أكثر من ستين ألفَ مقاتل، وهو ما أكدتْه أنقرة ودمشق ويدعمه التحالف الوطني السوري المعارِض.

بالإضافة إلى الاتفاق على وقف إطلاق النار، تضم الاتفاقية بين النظام السوري والمعارضة المسلحة آليات السهر على احترامه وأيضا مبدأ القبول بمفاوضات سياسية بين أطراف الصراع لإنهاء الأزمة، تشمل أنقرة وطهران وموسكو، يُنتَظَر إجراؤها في الأستانة في كازاخستان.

وزير الشؤون الخارجية مولود شاوش أوغلو قال عن الاتفاقية:

“روسيا وتركيا هما الضامنان للاتفاق الذي تم العمل عليه في أنقرة. بمقتضى الاتفاق الذي سيوقع عليه النظام، لا يوجد شيء نهائي بشأن هل ستكون روسيا الضامن الوحيد لتوقيعه أو أنه سيوقع من طرف إيران أيضا. لكن المتفَّق عليه هو أن روسيا ستوقعه”.

بالتزامن مع هذا التوافق، قُتِل خمسة عشر شخصا، من بينهم أربعة إلى ستة أطفال، في قصف جوي من طائرات لم تُحدَّد هويتُها وآخر مدفعي للقوات النظامية على مواقع للمعارضة المسلحة في كل من دوما وحرستا وعربين وزملكا وسقبا في الغوطة الشرقية لدمشق.
المعارضة ردت بإطلاق قذائف على دمشق.