عاجل

أوكلاند عاصمة زلندا الجديدة كانت أولى عواصم العالم التي احتفت برأس السنة الجديدة، مباشرة بعد انتهاء العد التنازلي لدخول سنة ألفين وسبعة عشر استمتع الآلاف من المحليين والزوار في الواجهة البحرية بالألعاب النارية الملونة التي زيّنت سماء المدينة.

احتفال مميز شهدته أيضا سيدني الأسترالية حيث تابع حوالي مليون ونصف مليون شخص عرضا ضخما ومتنوعا فوق خليجها ومبنى “اوبرا هاوس” في ظل إجراءات أمنية مشدّدة.

بيونغ يونغ عاصمة كوريا الشمالية احتفت أيضا برأس السنة الجديدة حيث أقيم عرض للألعاب النارية تم بثه مباشرة على التلفزيون الوطني.

عرض عملاق بالألوان ميز كذلك استقبال سنة ألفين وسبعة عشر في هونغ كونغ.