مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

فرقة البوب ​​الدنماركية "لوكاس غراهام" تتطلع لجوائز غرامي


Cult

فرقة البوب ​​الدنماركية "لوكاس غراهام" تتطلع لجوائز غرامي

فرقة البوب ​​الدنماركية “لوكاس غراهام“، تنال ثلاث ترشيحات لجوائز جرامي، بفضل أغنيتها الضاربة “ سبع سنوات“،
وهي “أغنية العام” و“سجل العام”.
“7 سنوات“، هو أيضا عنوان الألبوم الجديد للفرقة الدنماركية والذي صدر في أيلول الماضي.

المغني الرئيسي لوكاس فورشهامر، لم يخف فخره بهذه الترشيحات. ويقول بهذا الخصوص:” الأمر يبدوغريبا بعض الشيء، لأننا عندما نحضر عملا جديدا نركز جهودنا على عملنا لا غير ولا نسعى بالضرورة للحصول على جائزة، نحن نعمل بجد مع فريق كامل ولا نتوقع أن ننال تكريما جراء ذلك. جوائز غرامي شيء مهم، لأنها تقوم على نظام تصويت. العديد من الموسيقيين المغنين رأو أن أغنيتنا تستحق الفوز.”

لوكاس، كتب معظم اغاني الفرقة الدنماركية. أغنية “ سبع سنوات” تتحدث عن حياته وما يريد تحقيقه في المستقبل.

يقول بهذا الخصوص:“توفي والدي في سن الواحدة والستين، كنت أبلغ من العمر حينها ثلاث وعشرين عاما وكنت أقوم بجولة في ألمانيا ، فقدان والدي في هذه السن المبكرة كان له تأثير كبير علي، والآن أصبحت أبا بدوري ويمكنني بسهولة رؤية الماضي.”
ويضيف:“الشهرة جعلتني إلى حد ما أكثر تواضعا أنا وبقية أعضاء الفرقة، لأننا نعرف الصعوبات التي واجهناها لتحقيق النجاح، الشهرة لم تكن هدفا في حد ذاته، تقديم موسيقى جيدة ورواية قصص خاصة بنا ، كان هدفنا الرئيسي.”

حفل توزيع جوائز غرامي، يعقد في الثاني عشر من فبراير المقبل في لوس انجلس.

اختيار المحرر

المقال المقبل

Cult

لوحات رقمية مميزة في "ناشيونال بورتريت غاليري"