عاجل

تطوير صاروخ بالستي عابر للقارات في كوريا الشمالية بات في مراحله الأخيرة، بحسب الزعيم كيم يونغ أون، الذي أضاف القول خلال خطاب بث عبر التلفزيون بمناسبة حلول العام الجديد، إن بيونغ يانغ أصبحت قوة نووية وعسكرية، لا يمكن لأقوى أعدائها أن ينالوا منها، على حد تعبيره

وقال أون: الأبحاث بشأن تجهيزاتنا العسكرية الدقيقة وتطويرها تحقق تقدما حثيثا، وتحضيرات اختبار اطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات هي في مراحلها الأخيرة

من جانبها قالت كوريا الجنوبية إن كيم يونغ أون أظهر تصميما على مواصلة الاستفزازات من خلال خطابه السنوي

ويقول يونغ جون هي المتحدث باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية: الملاحظ أن خطاب كيم يونغ أون بمناسبة العام الجديد أمس لم يقدم أي رؤية جديدة، أما فيما تعلق بالسلاح النووي، فقد أظهر كيم أنه مصمم على مواصلة استفزازاته النووية، بالإشارة إلى أن بلاده تمثل قوة نووية، ومواصلة مرحلة اتمام بناء الصواريخ العابرة للقارات، وتنفيذ هجمات وقائية

ويرى محللون أن اعلان الزعيم الكوري الشمالي ربما يكون طريقة لممارسة ضغوط على الولايات المتحدة، حتى توقف سياسة العداء المزمنة تجاه بيونغ يانغ