مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

أنقرة تنشر صورة واضحة لمهاجم الملهى وتشن حملة اعتقالات


تركيا

أنقرة تنشر صورة واضحة لمهاجم الملهى وتشن حملة اعتقالات

ALL VIEWS

نقرة للبحث

نشرت السلطات التركية صورة واضحة لمنفذ الاعتداء المسلح الذي استهدف فجر الأحد ناديًا ليليًا في منطقة “أورطه كوي” بمدينة إسطنبول، فيما تستمر عمليات بحث مكثفة للعثور عليه.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة التركية نعمان قورتولموش، أن المحققين شارفوا على التعرف على هوية منفذ الهجوم، بعد أن حصلوا على بصمات أصابعه.

المحلل الأمني التركي، متين غورجان قال عن الهجوم: “لم يخطط للعملية لتكون مهمة انتحارية، بل لتكون على شكل ضربة يتم بعدها الفرار. المهاجم مازال هارباً، وقد حضّر لعملية هروبه مع شبكة، بالتأكيد، وتمكن بالفعل من الهرب من منطقة الهجوم”.

الشرطة التركية، تواصل عمليات البحث والمداهمات، وقد اعتقلت الاثنين اثني عشر شخصاً في إسطنبول من المشتبه بعلاقتهم في الاعتداء.

وقد تبنى تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية الهجوم، معتبراً أنه انتقام من التدخل العسكري التركي في سوريا.

يذكر أن هذا الهجوم أتى فيما يواصل الجيش التركي عملية عسكرية كبيرة في مدينة الباب السورية، أحد أبرز معاقل التنظيم المتطرف.

ضحايا اعتداء إسطنبول

بحسب آخر الارقام التي تداولتها وسائل الإعلام مقتل 12 تركيا في الاعتداء بينهم بلجيكي تركي، إضافة الى 27 أجنبيا. ويتحدر معظم الأجانب من بلدان عربية بينهم أردنيان وثلاثة عراقيين وثلاثة لبنانيين.

وبين القتلى أيضا فرنسية تونسية وكندية واسرائيلية.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

ميانمار

ميانمار: لأول مرة الحكومة تفتح تحقيقاً محتشماً بعد نشر فيديو يظهر اضطهاد الشرطة للأقلية المسلمة