عاجل

ايفان روجيرز سفير بريطانيا لدى الاتحاد الاوروبي فاجأ الجميع بتقديم استقالته قبل اقل من ثلاثة اشهر على بدء رئيسة الوزراء تيريزا ماي المفاوضات المتعلقة بانفصال بلادها عن الاتحاد الاوروبي.

روجيرز الذي عينه رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون عام 2013. وكان من المفترض ان يقوم بدور اساسي في هذه المفاوضات، فهو اكثر الدبلوماسيين البريطانيين خبرة في شؤون الاتحاد الاوروبي.

فيفيان بيرتوزو المحلل السياسي في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، علق قائلاً “لقد غادر منصبه الآن، والسؤال من سيحل محله، من يملك المعرفة الكافية في لندن او العواصم الاوروبية ليحل مكانه، ويقوم بالعمل، ويقود المفاوضات التي ستبدأ قريباً جداً، فهذه، بصراحة مسألة معقدة جداً . استقالته ستكون خبراً سيئاً للجانب البريطاني”.

ونقل عن روجرز قوله إن المفاوضات قد تحتاج لاكثر من سنتين، مما اغضب الوزراء الداعمين للانفصال.

رئيسة الوزراء البريطانية كانت قد اعلنت ان هذه المفاوضات ستكون اكثر المفاوضات تعقيداً في تاريخ اوروبا منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.