عاجل

مراسم جنائزية نظمت في اسطنبول لعدد من الضحايا الذين قتلوا ليلة الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة، خلال عملية إطلاق نار، نفذها مسلح في أحد الملاهي الليلية المطلة على ساحل البوسفور في مدينة اسطنبول، قبل أن يلوذ بالفرار

وكان تنظيم داعش تبنى الهجوم. ويوجد من ين الضحايا عديد الأجانب، من لبنان والأردن والسعودية والهند وغيرها

وفي مطار بيروت استقبل رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري الجرحى وجثامين ضحايا اعتداء اسطنبول، وكان أعلن عن مقتل ثلاثة لبنانيين وإصابة أربعة آخرين بجروح

أما في ألمانيا فقد زينت بوابة براندنبورغ في برلين بالعلم التركي، تضامنا مع أهالي الضحايا الذين بلغ عددهم تسعة وثلاثين قتيلا