عاجل

لمدة ثلاث ساعات، استجوبت الشرطة الاسرائيلية المتخصصة بمكافحة الفساد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في مقر إقامته في القدس، وذلك بشبهة تلقيه هدايا من رجال أعمال، خلافا لما ينص عليه القانون

لكن نتانياهو ينفي ما نقلته وسائل اعلام من معلومات، مفادها أنه تلقى هدايا بقيمة عشرات آلاف الدولارات، من أثرياء رحلات سفر إلى الخارج بصورة منتظمة

وتأتي المساءلة إثر تحقيق أولي أفضى إلى وجود أدلة كافية لفتح تحقيق جنائي، بحسب الادعاء العام

وكانت الشرطة أجرت تحقيقا سريا بشأن الملف قبل ثمانية أشهر، وساهم استجواب حوالي خمسين شاهدا في تحقيق اختراق حاسم

ويجبر القانون الاسرائيلي أي عضو في الحكومة بما في ذلك رئيسها على الاستقالة، في حال وجهت إليه تهمة فساد رسميا