عاجل

تقرأ الآن:

القضاء العسكري الإسرائيلي يدين جنديا بتهمة قتل فلسطيني جريح لم يكن يشكِّل خطرا


إسرائيل

القضاء العسكري الإسرائيلي يدين جنديا بتهمة قتل فلسطيني جريح لم يكن يشكِّل خطرا

أدان القضاء العسكري الإسرائيلي الجندي الرقيب إلؤور أزاريا، البالغ من العمر تسعة عشر عاما، بتهمة القتل في مارس/آذار الماضي لإجهازه على الفلسطيني عبد الفتاح الشريف، الذي كان يبلغ من العمر أربعة وعشرين عاما، دون حاجة لقتله بعدما سقط الشريف أرضا متأثرا بجراحه خلال محاولته طعن جنود إسرائيليين.
الإدانة تثير جدلا واسعا داخل الدولة العبرية وغضبا في الأوساط اليمينية واليمينية المتطرفة المتعاطفة مع الرقيب أزاريا.

إيلان كاتز محامي الجندي إلؤور أزاريا:

“إنه حُكمٌ قاس يرفض جميع حجج الدفاع. قلنا منذ البداية إن المحكمة العسكرية كانت تميل إلى محاكمة كهذه وأتينا بالدليل على ذلك”.

المدعي العام المُقدَّم نَدَافْ وِيْسْمَنْ غير مبتهج للمحاكمة، لكنه يراها ضرورية وشرعية، ويقول:

“هذا اليوم ليس يوما سعيدا بالنسبة إلينا. كنا نفضل ألاَّ يحدث ما حدث وألاَّ يقف أزريا في قفص الاتهام. غير أن ما فعله قد تم وهو عمل جدّي. إذن، توجيه الاتهام ضروري وتمت مقاضاة ازاريا وفقا للقانون”.

قرار الإدانة القضائية سَيَلِيه النطق بالحُكم خلال الأسابيع المقبلة والذي يُتوَقَّع أن يصل في أقصى تقدير إلى عشرين عاما سجنا.

الرقيب الإسرائيلي إلؤور أزاريا الذي يحمل جنسية مزدوجة إسرائيلية فرنسية قتل الفلسطيني عبد الفتاح الشريف برصاصة في الرأس مجهِزًا عليه، بينما كان الفلسطيني ممددا أرضا لا يشكل خطرا على أحد بعد أن أصابه الجنود الإسرائيليون برصاصات وهو يحاول طعنهم بخنجر.