عاجل

عاجل

استمرار العمليات العسكرية لاستعادة شرق الموصل

رغم المقاومة الشرسة التي تواجهها القوات العراقية في الموصل من قبل مقاتلي تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية، تمكنت من التوغل في أحياء شرق المدينة، واستعادة حيّ الانتصار، والبدء بتنظيف حيّ…

تقرأ الآن:

استمرار العمليات العسكرية لاستعادة شرق الموصل

حجم النص Aa Aa

رغم المقاومة الشرسة التي تواجهها القوات العراقية في الموصل من قبل مقاتلي تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية، تمكنت من التوغل في أحياء شرق المدينة، واستعادة حيّ الانتصار، والبدء بتنظيف حيّ الميثاق.

مصادر إعلامية متقاطعة تحدثت، نقلاً عن مصدر عسكري عراقي، عن مقتل أربعة عشر شخصاً، من مدنيين وجنود عراقيين، وإصابة آخرين، في هجوم نفذه انتحاري من التنظيم المتطرف داخل حيّ الوحدة، القريب من حيّ الميثاق.

المدنيون هم أول ضحايا هذه المعارك. بعض الهاربين من نيران الحرب أكدوا أنهم كانوا عرضة لبطش مقاتلي التنظيم، وأيضاً لقصف الطيران، الذي يدعم القوات العراقية في عمليتها العسكرية لاستعادة الموصل.

أم أحمد التي هربت مع عائلتها من حيّ سومر، في جنوب شرق الموصل، قالت: “خرجنا من حيّ سومر، وكان القصف ينهال على رؤوسنا، وكذلك ضرب قذائف الهاون. حبسنا أنفاسنا وخرجنا للوصول إلى هنا، مروراً بمنطقة الشوال”.

وقال سالم: “هرب الناس من قصف داعش على حيّ الانتصار وعلى البيوت. لقد كانوا يحرقون السيّارات والبيوت ويجوعون الناس. لم يكن هناك طعام. وكانوا يدققون على مسألةاللحى”.

الأمم المتحدة قالت الأربعاء إن حوالي 125 ألف عراقي نزحوا من الموصل منذ بدء عملية استعادتها منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي. وتشير التقديرات إلى أن نحو مليون مدني ما يزالون داخل المدينة.