عاجل

تقرأ الآن:

المغرب : بوابة الإستثمار في أفريقيا


target

المغرب : بوابة الإستثمار في أفريقيا

دالين حسن يورونيوز:“خطى حثيثة تتخذها المملكة المغربية لتحقيق استراتيجتها الهادفة الى تعزيز نموها الإقتصادي وحضورها على خارطة الاعمال الاقليمية.

نجاح مشاريع الشركات المغربية بقطاعي الطاقة والصحة جعل من المغرب مثالا يحتذى به في السوق الافريقية الناشئة.
نحن الان في الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية للمملكة للتعرف على شركات .تلعب دورا رياديا في مشاريع تنموية في القارة السمراء”.

المركز المغربي لإنعاش الصادرات” ماروك اكسبور” أطلق بالتعاون مع البنك الإفريقي للتنمية مشروعا لدعم القطاع الخاص المغربي في تطوير أنشطته بإفريقيا كما كرم مؤخرا ثلاث شركات بجائزة افريقيا العظيمة لانجازاتها هناك.

فابريليك هي واحدة من هذه الشركات المتخصصة بمشاريع تمديد الكهرباء وتنشط في عدة دول افريقية ،واحدا من مشاريعها كان في بوركينا فاسو: تم تمديد 800 كم من خطوط الكهرباء ​​إلى 87 قرية.
بالنسبة لمؤسس الشركة مصطفى مشرق على الرغم من صعوبة تنفيذ المشاريع في أفريقيا الا أن التقارب الثقافي بين المغرب والدول الافريقية هو سر نجاح أعمالهم.

مصطفى مشرق، الرئيس التنفيذي لشركة فابريليك :
“الأعمال فی أفريقيا مغامرة، وأعتقد أنه بثقافتنا المتقاربة جدا، نحن أوفر حظا، لكوننا قادرين على التأقلم اكثر من غيرنا.
مشاريع البناء التي ننجزها ترتكز على الدراسات وتوفير المعدات وغالبا ما نعتمد على المنتجات المغربية: الأسلاك الكهربائية والدعامات والمحولات، لأن المنتوج المغربي جيد وقادر على المنافسة”.

ترانسفو انرجي شركة تقوم بتصميم وتصنيع وتوزيع المعدات الكهربائية الثقيلة منذ أكثر من نصف قرن محليا ،في العام ٢٠١٠ بدأت تصدير منتاجاتها الى أفريقيا ، مديرة الشركة ترى بأن سبب استقطاب المغرب من دول عدة في غرب أفريقيا هو وجود سوق متكاملة لجميع مستلزمات مشاريع الكهرباء .

نزهة الطعارجي، الرئيس التنفيذي لشركة إنارجي ترونسفو:
“ قطاع الكهرباء شهد نموا قويا في المغرب وأصبح مثالا لتطور الصناعة الكهربائية في القارة. لدينا مجموعة واسعة من الشركات المغربية التي تقوم بتصنيع أنواع مختلفة من المعدات الكهربائية، وهذا ما يدفع العملاء الأفارقة للقدوم للتزود من السوق المغربية الشاملة. عملائنا عندما يأتون لزيارتنا يتصورون مستقبلا أفضل، فهم يقولون إذا تمكنت المغرب من تطوير صناعتها فلما لا يمكنهم ايضا تطويرها في بلدانهم.”

تراهن المغرب ايضا على تطوير القطاع الصحي خاصة الصناعات الدوائية من خلال دعم تصدير للمنتجات الدوائية المصنعة على الصعيد المحلي.وخاصة في السوق الإفريقية التي تحتاج هذه الادوية. كوبر فارما واحدة من اقدم شركات الادوية المغربية. بالاضافة الى تصدير منتاجاتها الى الدول الافريقية تتوجه لانشاء معمل للادوية في روندا،
فالاستثمار في افريقيا له بعد تنموي واثر اجتماعي على حياة الناس اكثر من الأثر الاقتصادي.

ايمن شيخ الحلو، الرئيس التنفيذي لشركة كوبيفارما :
“لا یمکن أن تكون هناك تنمية إقتصادية وإجتماعية دون الإستثمار في مجال الرعاية الصحية، شركات الأدوية التي نساهم فيها تسعى إلى الوصول إلى الهدف التنموي عن طريق خلق فرص العمل، والاستثمار الأجنبي المباشر، ومن خلال توفير الأدوية محليا أي الحصول عليها بسهولة وبأسعار منخفضة، وأيضا من خلال تدريب مجموعة من الأشخاص المؤهلين وذلك لأن صناعتنا الدوائية تتطلب معايير دولية عالية من حيث الجودة”.