عاجل

تقرأ الآن:

صربيا تأمل بتسلّم رئيس وزراء كوسوفو الأسبق من فرنسا


فرنسا

صربيا تأمل بتسلّم رئيس وزراء كوسوفو الأسبق من فرنسا

تنوي صربيا توجيه طلب إلى فرنسا لتسليمها رئيس الوزراء الكوسوفي الأسبق راموش هاراديناج، الذي اعتقل الأربعاء في فرنسا بناء على مذكرة اعتقال دولية أصدرتها صربيا.

رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوتشيتش، من العاصمة بلغراد، أعرب عن أمله أن لاتسمح باريس للسياسة أن تطغى على العدالة.

ألكسندر فوتشيتش: “لدينا الكثير من الأعمال الإجرامية التي قام بها والتي لايمكن إحصاؤها، من غلودجان إلى رادونجيك. ولايملك أحد الحقَّ في تقويض قرارات نيابة عامة مستقلة.

السلطات في العاصمة الكوسوفية برشتينا، استنكرت اعتقال فرنسا لهاراديناج، الذي كان قائداً في “جيش تحرير كوسوفو” خلال الحرب، ووصف الرئيس، هاشم تاتشي، توقيف مواطنه بأنه “غير مبرر”.

هاشم تاتشي: “إن حالة الاعتقال هذه غير مقبولة، وغير مبررة، لأن “جيش تحرير كوسوفو” خاض حرباً من أجل حرية واستقلال كوسوفو، وحارب ضد أعمال إبادة جماعية ارتكابها سلوبودان ميلوسوفيتش”.

هذا وتتهم صربيا راموش هاراديناج بارتكاب جرائم حرب خلال حرب كوسوفو أواخر التسعينيات. لكن المحكمة الجنائية الدولية، الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة، سبق أن برأته من تهم ارتكاب جرائم حرب، بينها قتل وتعذيب صرب، وذلك لعدم كفاية الأدلة.

وينظر القضاء الفرنسي، في مدينة كولمار شرق البلاد، حالياَ في مسألة تسليم هاراديناج إلى صربيا.