عاجل

ينظم متحف الفنون الزخرفية في ليون، مرة كل شهر، جولة لتكريم عمل فني ويتم بهذه المناسبة تقديم حفل موسيقي.
مؤخرا تم تسليط الضوء على لوحة “صورة لأمرأة شابة” للرسام غالتيي و التي رسمت عام 1768. المرأة على اللوحة يعتقد الأخصائيون أنها رفيقة الفنان.

فرقة الموسيقى القديمة “لا نوت بريف” إختارت بهذه المناسبة تقديم مقاطع من معزوفات ألهمتها نساء من بينها معزوفة جنون إسبانيا لماري.

الموسيقار فريدريك ديشوردت شرح لنا أصول آلة الثيورب:
“قدم لكم الثيورب وهي آلة ظهرت في أواخر القرن السادس عشر. وهي مستوحاة من آلة العود، فهي عود تم تعديله. الموسيقيون حينها طلبوا صناع العود تغيير نظام الآلة لإضافة المزيد من العمق في الصك،وذلك بجعل اوتارها اطول لذا تمت إضافة مقبض آخر، في فرقة موسيقية يلعب الثيوربو نفس دور القيثارة.”

الحفل انتهى بمقتطفات من أنشودة “النساء” لأندريه كامبرا.