عاجل

عاجل

دافعَ عن سيارته مثل أبطال السينما.. وفولفو ليست المفضلة لدى السويديين.. وإليك صور أكبر كلب في العام.. وأيضاً

رجل يحبط محاولة سرقة سيارته على طريقة الأفلام في حادثة أشبه بأفلام هوليوود تمكن رجل من إحباط محاولة سرقة سيارته في فرنسا من خلال التشبث بسقف السيارة مدى أكثر من خمسة…

تقرأ الآن:

دافعَ عن سيارته مثل أبطال السينما.. وفولفو ليست المفضلة لدى السويديين.. وإليك صور أكبر كلب في العام.. وأيضاً

حجم النص Aa Aa

رجل يحبط محاولة سرقة سيارته على طريقة الأفلام

في حادثة أشبه بأفلام هوليوود تمكن رجل من إحباط محاولة سرقة سيارته في فرنسا من خلال التشبث بسقف السيارة مدى أكثر من خمسة كيلومترات.

أسامة عويقلي هو بطل القصة التي وقعت الأسبوع الماضي في مدينة أويونا شرقي فرنسا حيث تمكن من التشبت بسقف السيارة التي فر بها السارق رغم كل المخاطر وأكثر من ذلك نجح بهاتفه الجوال في إبلاغ الشرطة التي تمكنت من إلقاء القبض على الشخص.


voiture 5 km

أكثر السيارات مبيعا في السويد ليست لفولفو

للمرة الأولى منذ أكثر من نصف قرن، السيارة الأكثر مبيعا في السويد ليست فولفو، شرف حظيت به سيارة غولف للمصنع الألماني فولكسفاغن التي حقّقت 5.9٪ من مبيعات السيارات الجديدة العام الماضي في السويد. تراجع فولفو لحساب فولكسفاجن في السويد سيكون بمثابة المفاجأة لبعض المراقبين بالنظر إلى العام الكبير الذي حققته الشركة السويدية. تألق سيمكن فولكسفاغن من رد الاعتبار لنفسها خاصة بعد فضيحة السيارات المغشوشة التي طالتها في أواخر سنة 2015.

آخر مرة حلّت فيها سيارة شركة أجنبية في مقدمة المبيعات في السويد تعود إلى عام 1962 وكان المركز الأول أيضا من نصيب فولكسفاعن بفضل سيارة بيتل.


أكبر كلب في العالم

اسمه فريدي، إنّه أكبر كلب في العالم بحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية، هذا الكلب الدنماركي الضخم وزنه 92 كيلوغراما وطوله مترين وثمانية وعشرين سنتمترا، إنّه ملك لكليير ستونمان القاطنة في منطقة إيسكس بالمملكة المتحدة.

تكاليف رعاية فريدي تفوق 10 آلاف جنيه أسترليني سنويا، وحسب مالكته فإنّ الكلب العملاق يفضل تناول الدجاج المشوي أو زبدة الفول السوداني على الخبز المحمص، كما تذوق فريدي أيضًا طعم الأرائك بحسب مالكته التي أكّدت أنّه هدم 23 أريكة قبل أن يستنتج أنّها مريحة جدا.


جمعية خيرية تكافح التبذير من أجل إطعام الفقير

جمعية “الطعام وليس القنابل” في المجر حقّقت خلال 2016 إنجازا كبيرا، الجمعية الخيرية تمكنت من استرجاع أكثر من 7800 كيلوغرام من المواد الغذائية من التلف وتحويلها لتقدّم في شكل وجبات ساخنة للفقراء في بودابست.

حسب الجمعية فإنّ هذه الكمية التي استُرجعت من مختلف المحلات التجارية والخواص مكّنتها من توفير 10400 وجبة للفقراء خلال السنة الماضية، أمر تم تحقيقه بفضل عدد من المحسنين والمتطوعين الذين وضعوا نصب أعينهم المحرومين في المجتمع.