عاجل

من المقرر أن تستمر موجة البرد الشديدة التي تجتاح أوربا لعدة أيام أخرى. درجات الحرارة انخفضت إلى مستويات قياسية حيث سجلت أربعين درجة دون الصفر في مناطق عديدة من فنلندا. أما في البوسنة فقد سجلت درجات الحرارة ستا وعشرين درجة دون الصفر وبلغت إحدى عشرة درجة دون الصفر في العاصمة سراييفو. انخفاض درجات الحرارة صاحبه تساقط كثيف للثلوج، ما أدى إلى عرقلة حركة السير في الطرقات.

وفي إيطاليا تساقط الثلج بكميات معتبرة وخاصة في منطقة لازيو وسط البلاد، والتي شهدت زلزالا في الأشهر القليلة الماضية. البرد من جهة والثلوج من جهة أخرى ساهما وبشكل كبير في تعطيل عملية إزالة حطام الأبنية المهدمة. السلطات الإيطالية رفعت من درجة الإنذار ودعت المواطنين إلى توخي الحذر خاصة وأنّ موجة الصقيع ستمتد إلى مدن الجنوب إبتداء من يوم الجمعة.

وفي ألمانيا ضربت أسوأ موجة من الفيضانات منذ العام ألفين وستة شمال شرق البلاد محدثة أضرارا خطيرة حيث ارتفعت مستويات المياه على طول ساحل بحر البلطيق إلى حوالى مترين فوق مستوياتها العادية. أما في مدينتي لويبيك وفلنسبورغ جرفت مياه الفيضانات السيارات، وأصبحت بعض مناطق بلدة لويبيك غير مؤهلة لمرور المشاة.

موجة صقيع شديدة أيضا تشهدها اليونان التي انخفضت درجات الحرارة فيها إلى ثلاث عشرة درجة دون الصفر ما أدى إلى وفاة مهاجر أفغاني في العشرين من العمر. بلغاريا شهدت حادثا مشابها حيث قضت مهاجرة صومالية في جبل سترانجا قرب الحدود التركية وسط عاصفة ثلجية.

Snow storms strike Europe